×

محللون: إعادة داعش الى المنطقة ورقة رابحة سياسيًّا وأمنيًّا بيد البيت الأبيض

يرى محللون سياسيّون إنّ إحياء داعش في العراق سيناريو جديد يطبقه البيت الأبيض بسبب الظروف السياسية التي تمر بها إدارة ترامب في أمريكا، إذ زادت حدة الانتقادات لإدارته في وسائل الإعلام، وخاصة حول كيفية تعاملها مع تفشي كورونا في أمريكا.

يرى محللون سياسيّون إنّ إحياء داعش في العراق سيناريو جديد يطبقه البيت الأبيض بسبب الظروف السياسية التي تمر بها إدارة ترامب في أمريكا، إذ زادت حدة الانتقادات لإدارته في وسائل الإعلام، وخاصة حول كيفية تعاملها مع تفشي كورونا في أمريكا.

لذا فإنّ سيناريو إحياء داعش في المنطقة يهدف إلى تحريف الرأي العام الأمريكي والدولي، إضافة إلى أنّ ترامب يريد تحقيق الأهداف التي لم يحققها لحد الآن، حتى يحصل على أوراق رابحة لخوض المعترك الانتخابي.

وأكّد المحللون أنّ إحياء داعش في هذا الوقت يختلف عما كانت عليه الأمور عام 2014 حينما قام التنظيم بالهيمنة على مدينة موصل، ذلك أنّ هذا الأمر سيعرض القوات الأمريكية في العراق إلى الخطر، ويثير علامات استفهام حول وجودها وأهدافها في العراق، وكما هو واضح فإنّ تنظيم داعش يعد ورقة رابحة سياسيًّا وأمنيًّا بيد البيت الأبيض لتحقيق أهدافه في العراق والمنطقة بشكل عام.

وكان تنظيم داعش الارهابي قد نفذ بداية الأسبوع المنصرم عمليات في العراق راح ضحيتها العشرات من المدنيين والعسكريين.



المواضیع ذات الصلة


  • عريقات: لا تراجع عن الضمّ إلا بوقفة دوليّة بوجه أمريكا والصهاينة
  • أمريكا تفتح الحدود بين العراق وسوريا لإرهابيّي داعش
  • إيران.. أمريكا تلجأ لاغتيال الإعلام بعد اغتيال الأفراد والاغتيال الاقتصادي
  • القوّات الأمريكية تواصل انسحابها بعد قرار البرلمان العراقي
  • أمريكا تنشئ قواعد في سوريا والعراق لحماية الصهاينة والمصالح الغربية
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *