×

المجلس السياسيّ في ائتلاف 14 فبراير: لا للقاعدة الأمريكيّة ولأيّ وجود أجنبيّ محتلّ على أرض البحرين وفي مياهها

لقد انتفت السيادة في بحريننا العزيزة منذ أن وطأت أقدام الأمريكان المحتلّة أرضها، ومنذ أن شُيدت مباني قواعدهم المشؤومة وأسطولهم المعادي الملعون، حيث قُتلت مسارات الديمقراطيّة وظهر شكل الحماية الأمريكيّة لأحد أبشع أنظمة العالم المتوحّشة القمعيّة، وهو النظام الخليفيّ.

بسم الله الرحمن الرحيم 
لقد انتفت السيادة في بحريننا العزيزة منذ أن وطأت أقدام الأمريكان المحتلّة أرضها، ومنذ أن شُيدت مباني قواعدهم المشؤومة وأسطولهم المعادي الملعون، حيث قُتلت مسارات الديمقراطيّة وظهر شكل الحماية الأمريكيّة لأحد أبشع أنظمة العالم المتوحّشة القمعيّة، وهو النظام الخليفيّ.
لا شَكّ مطلقًا في عدم شرعيّة الوجود العسكريّ الأمريكيّ في المنطقة، وتحديدًا في البحرين، حيث يتبع استراتيجيّة نهب الثروات منها، واضطهاد شعوبها بدعم الحكّام الظالمين، وزرع الإرهاب فيها ليظلّ مسيطرًا عليها؛ من هنا تأصّلت فكرة طرد هذا الوجود الأجنبيّ الداعم لنظام آل خليفة الاستبدادي والمتخلّف الذي ثار الشعب بغالبيته على حكمه الجائر وغير الشرعيّ منذ اغتصاب قبيلتهم البلد، وما زال متمسّكًا بإسقاطهم وبتقرير مصيره، وهو أحد أهداف ثورة 14 فبراير التي انطلقت عام 2011، ولا سيّما أنّ الوجود العسكريّ الأمريكيّ غير الشرعيّ بآلاف الجنود المحتلّين يمثّل ركيزةً أساسيّة في حماية كلّ السياسات الخليفيّة المتوحّشة، وكلّ الانتهاكات التي جرت وما زالت تجري على شعب البحرين من العصابة الخليفيّة الحاكمة بأثمانٍ باهظة يدفعها أبناء الشعب الضحيّة من اقتصادهم وثرواتهم ومقدراتهم، ومعاناة رجالهم ونسائهم ودماء شهدائهم.
نجدّد في ائتلاف شباب ثورة 14فبراير في «اليوم الوطنيّ المجيد لطرد القاعدة الأمريكيّة» وأسطولها المعادي الخامس، ومعنا كلّ أحرار الوطن وأشرافه بمختلف تلاوينهم وأطيافهم، ثباتنا على مبدأ السيادة عبر إصرارنا على رحيل كلّ هذه القواعد والجيوش الأجنبية من أرضنا الغالية بلا رجعة، وتحرير مياهنا الإقليمية من براثن وجودها المرفوض جملةً وتفصيلًا، كذلك نصيحتنا للإدارة الأمريكيّة الداعمة لهذا الكيان الخليفيّ بأن تتحلّى بالحكمة وتستجيب لحقّ شعب البحرين بالسيادة الكاملة على أراضيه وبحره، وأن تراجع سياساتها العدوانيّة تجاهه، وتعيد جنودها وقطعها العسكريّة التي لم تجلب للبحرين غير الضرر، وفقدان الأمن، وتعطيل عجلة الحياة الديمقراطيّة والحريّات. 
سنبقى رافضين لهذا الوجود الأمريكيّ المشؤوم وسائر القوات الغازية منها قوات آل سعود وآل نهيان، وسيستمرّ نضالنا الشعبيّ الوطنيّ والمطلبيّ الثوريّ حتى طرد هذه القواعد ورحيل آخر جندي منها، ليكمل شعبنا مسار تقرير مصيره الذي يأمله كلّ مواطن على أرض البحرين الطاهرة، وكلّ حرّ شريف في هذا العالم، بل تكفله كلّ الشرائع والقوانين الإنسانيّة والدوليّة.
المجلس السياسيّ في ائتلاف شباب ثورة 14فبراير
الجمعة 1 مايو/ أيّار 2020
البحرين المحتلّة


المواضیع ذات الصلة


  • بيان موقف: اتفاق التطبيع خيانة خليفيّة كبرى أعلنها البيت الأسود الأمريكيّ وهي لا تُمثّل شعب البحرين
  • بيان ائتلاف 14 فبراير: أرض البحرين الطاهرة ترفضُ أن يدنّسها الخليفيّون بالتطبيع مع الصهاينة وشعبها سيقاوم أيّ خيانة بشتى الوسائل 
  • ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير: نعزّي العالم بذكرى عاشوراء الأليمة ونُشيد بالجمهور الحُسينيّ الذي تحدّى الطاغوت وأحيا الشعائر
  • المجلس السياسيّ لائتلاف 14 فبراير: شعب البحرين لا يرحّب بـ«سفير الشرّ والنوايا السيّئة» في منامة العزّة والكرامة 
  • ائتلاف 14 فبراير: النظام الخليفيّ يشنّ حربًا علنيّة على الإمام الحُسين «ع» تستوجب التصدّي.. وموقفنا مع شعبنا: «لبيّك يا حُسين» 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *