×

مع تزايد خطر كورونا .. مطالبات مجتمعيّة دوليّة بالافراج عن المعتقلين في البحرين

دعا نشطاء من 14 دولة و22 مدينة حول العالم إلى الإفراج عن معتقلي الرأي في البحرين، وذلك تحت وسم #أطلقوا_سجناء_البحرين في ظلّ تزايد المخاوف من انتقال مرض كورونا للسجون، ما ينذر بكارثة إنسانية كبيرة، ونشر موقع منظمة (ADHRB) مقاطع فيديو لنشطاء يعملون مع المنظمة وهم يطالبون بذلك بلغات عالميّة منها الفرنسية، الألمانية، السويدية، الإسبانية، البلجيكية، الإنجليزية والإيطالية وغيرها.

مع تزايد خطر كورونا .. مطالبات مجتمعيّة دوليّة بالافراج عن المعتقلين في البحرين

دعا نشطاء من 14 دولة و22 مدينة حول العالم إلى الإفراج عن معتقلي الرأي في البحرين، وذلك تحت وسم #أطلقوا_سجناء_البحرين في ظلّ تزايد المخاوف من انتقال مرض كورونا للسجون، ما ينذر بكارثة إنسانية كبيرة، ونشر موقع منظمة (ADHRB) مقاطع فيديو لنشطاء يعملون مع المنظمة وهم يطالبون بذلك بلغات عالميّة منها الفرنسية، الألمانية، السويدية، الإسبانية، البلجيكية، الإنجليزية والإيطالية وغيرها.

حيث ظهر كلّ متحدث من المدينة التي يقطنها في مقطع فيديو وهو يرفع وسم #أطلقوا_سجناء_البحرين (#ReleasePoliticalPrisoners). واشترك النشطاء في رسالة واحدة بلغاتهم المختلفة مؤكدين تضامنهم مع السجناء السياسيين ومطالبين بالإفراج الفوري عنهم، خصوصًا مع وجود الخطر الحقيقي الذي يتهدد حياتهم داخل السجون السيئة في البحرين.

وتأتي هذه الخطوة اللافتة في ظلّ تزايد المخاوف من تعرض السجناء إلى خطر الإصابة بفايروس كورونا، وبينهم مرضى وكبار في السنّ، فضلًا عن أن أوضاع السجون في البحرين سيئة الصيت. وسبق أن أطلقت منظمة الصحة العالمية نداء للحكومات بضرورة إطلاق سراح السجناء الذين لا يشكلون خطورة والمرضى منهم، كما وجهت المفوضية السامية لحقوق الإنسان مناشدة للحكومات لإطلاق سراح السجناء السياسيين، وتبعتها المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان.



المواضیع ذات الصلة


  • المخابرات الأمريكيّة تنصح النظام الخليفيّ بافتتاح سجون سريّة للمعارضين 
  • إضراب المعتقلين صغار السنّ مستمرّ لليوم السابع و«التظلّمات» تدافع عن قرارات إدارة السجن 
  • في يوم الطفل العالميّ: أطفال البحرين المعتقلون يعانون أوضاعًا سيئة في سجون النظام 
  • تمديد حبس 4 أطفال من سماهيج لـ30 يومًا إضافيّة 
  • مقال: سجون البحرين: مقاومة الجحيم 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *