×

أمريكا تنشئ قواعد في سوريا والعراق لحماية الصهاينة والمصالح الغربية

تسعى الولايات المتحدة لإيجاد مواقع وقواعد لها في سوريا على غرار قواعدها في العراق حيث نشرت 14 قاعدة موزعة على المناطق النفطية في محافظتي الحسكة ودير الزور، كما أنّها تعمل على إنشاء قاعدتين إضافيّتين في ريف الحسكة الشرقي والشمالي، الأولى في بلدة “تل براك”، والثانية إلى الشمال من بلدة “القحطانية”.

 

تسعى الولايات المتحدة لإيجاد مواقع وقواعد لها في سوريا على غرار قواعدها في العراق حيث نشرت 14 قاعدة موزعة على المناطق النفطية في محافظتي الحسكة ودير الزور، كما أنّها تعمل على إنشاء قاعدتين إضافيّتين في ريف الحسكة الشرقي والشمالي، الأولى في بلدة “تل براك”، والثانية إلى الشمال من بلدة “القحطانية”.

وهناك العديد من القواعد العسكرية التي أنشأتها القوّات الأمريكية في محاولة لدعم المجاميع الإرهابية في المنطقة لتهديد الحكومات والشعوب إضافة الى حمايتها لإسرائيل، فتجد القواعد في العراق وسوريا ولبنان ومصر والخليج كلّها لخدمة مصالح الغرب، ومن هذه القواعد العسكرية قاعدة رميلان وهي مطار زراعي يقع بالقرب من قرية “أبو حجر”، جنوب شرق مدينة “رميلان”، النفطية.

وهناك قاعدة المالكية (مطار روبار)، وتعرف باسم “رميلان 2″، وهي أيضًا مطار زراعي يقع بالقرب من قرية “روبار”، جنوب مدينة المالكية بريف الحسكة الشمالي الشرقي، وقاعدة تل بيدر تبعد هذه القاعدة 30 كلم إلى الغرب من مدينة الحسكة، وهي مجهزة لهبوط الطيران المروحي القتالي، وقاعدة قسرك تقع على بعد 45 إلى الشرق من بلدة “تل تمر”، على الطريق M4، وأقيمت القاعدة ضمن مبنى قديمة لتقوية البث الإذاعي المحلي، وهي قاعدة إسناد قتالي.



المواضیع ذات الصلة


  • العاروري: أمريكا تحاول شق الموقف الفلسطيني من خلال إجراء حوار مع حماس
  • سوريا تدين استخدام الأسلحة الكيميائيّة وتدعو إلى مراقبة أنشطة الكيان الصهيوني النووية
  • سوريا: بيان المجلس الأوروبي حول تمديد العقوبات هو تجويع للشعب السوري ودعم للإرهاب
  • حرائق سوريا وجه آخر للحرب الإرهابية التي تشنها أمريكا والصهاينة
  • بقرار طائفيّ.. النظام الخليفيّ يمنع السفر إلى إيران والعراق ويسمح إلى غيرهما 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *