×

من جديد حملة «أطلقوا سجناء البحرين» تتصدّر الترند وائتلاف 14 فبراير: تبييض السجون واجب إنسانيّ

تصدّر وسم «#أطلقوا_سجناء_البحرين» مساء السبت 18 أبريل/ نيسان 2020 مرّة جديدة الترند، وكان لافتًا التغريدات باللغة الإنجليزية المشاركة بالحملة.

تصدّر وسم «#أطلقوا_سجناء_البحرين» مساء السبت 18 أبريل/ نيسان 2020 مرّة جديدة الترند، وكان لافتًا التغريدات باللغة الإنجليزية المشاركة بالحملة.

وقال ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في سلسلة تغريدات ضمن الحملة إنّ الخطر الجاد يتهدّد حياة آلاف المعتقلين السياسيّين في سجون البحرين، والمماطلة في عملية تبييضها منهم هي جريمة إبادة جماعيّة وجريمة بحقّ الوطن والإنسانيّة، مؤكّدًا أنّ الإفراج عن كافة المعتقلين هو إجراء يفرضه الأمر الواقع الذي تعيشه البحرين في ظلّ تفشّي جائحة «كورونا».

وشدّد على أنّ الوضع الراهن في ظلّ تفشّي وباء «كورونا» يتطلّب تقديم القرار الطبيّ على كافّة الحسابات السياسيّة الضيّقة، وهو إطلاق السجناء قبل أن تحلّ الكارثة المأساوية.

ولفت إلى أنّ حياة آلاف المعتقلين السياسيّين ليست موضوعًا قابلًا للمساومة، وأنّ الوضع القائم يتطلّب المسارعة إلى تبييض السجون، حيث إنّ سجون البحرين المكتظّة تنذر بكارثة إنسانيّة حقيقيّة.



المواضیع ذات الصلة


  • قوى المعارضة تدعو إلى استمرار الفعاليّات حتى «جمعة غضب الأسرى-4»  
  • وقفة احتجاجيّة لأهالي معتقلي الرأي أمام مبنى «التظلّمات»  
  • تقرير لـ«رويترز» يتناول احتجاجات المعتقلين السياسيّين وحراك الشعب 
  • نسويّة ائتلاف 14 فبراير توجّه التحيّة لحرائر البحرين على حراكهنّ
  • إفراج «مؤقت» عن الشيخ «عبد الجليل المقداد» 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *