×

استمرار الجيش التركي بخرق الحدود مع العراق وإدانات حكومية وسياسية للخروقات

استنكرت الخارجية العراقية في بيان لها الاعتداءات بطائرات مسيرة تابعة للجيش التركي، معتبرة ذلك انتهاكًا جسيمًا للقانون الدوليِّ الإنسانيّ وأحكام ميثاق الأمم المتحدة، مطالبة بوقف قصف المناطق العراقية، واحترام السيادة، والتعاون لضمان أمن الحدود، إذ إنّ تلك الاعتداءات المتكررة من قبل الجانب التركي لن تسهم في ضمان أمن تركيا، ولا تصب في مصلحة الأمن والاستقرار بالمنطقة.

استمرار الجيش التركي بخرق الحدود مع العراق وإدانات حكومية وسياسية للخروقات

 

استنكرت الخارجية العراقية في بيان لها الاعتداءات بطائرات مسيرة تابعة للجيش التركي، معتبرة ذلك انتهاكًا جسيمًا للقانون الدوليِّ الإنسانيّ وأحكام ميثاق الأمم المتحدة، مطالبة بوقف قصف المناطق العراقية، واحترام السيادة، والتعاون لضمان أمن الحدود، إذ إنّ تلك الاعتداءات المتكررة من قبل الجانب التركي لن تسهم في ضمان أمن تركيا، ولا تصب في مصلحة الأمن والاستقرار بالمنطقة.

وذكر البيان أن قيادة الدفاع الجوي رصدت خرقًا للأجواء العراقية حدث من خلال طائرة مسيرة تابعة للجيش التركي، وقد تم قصف مخيم للاجئين قرب مدينة مخمور، وراح ضحيته سيدتان من القاطنين في المخيم بتاريخ 15 نيسان/ أبريل 2020، فيما دعت قيادة العمليات المشتركة السلطات التركية إلى “عدم تكرار” خرق الأجواء العراقية، مبدية استعدادها للتعاون مع الجانب التركي في ما يخص الحدود.

من جهتها، أدانت كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني في مجلس النواب استمرار القصف التركي وخرق الأجواء العراقية، داعيةً رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي إلى حفظ السيادة ومراجعة الاتفاقيات والتبادل التجاري مع تركيا.



المواضیع ذات الصلة


  • بيان: مؤتمر أربيل الصهيونيّ التطبيعيّ خيانة كبرى لشعب العراق والأمّة ولن يكون للصهاينة موطئ قدم في أرض الرافدين 
  • نوّاب عراقيّون: القصف الأمريكيّ المتكرّر على الحشد بسبب إفشاله مخططات التقسيم
  • ائتلاف 14 فبراير يؤكّد أنّ عدوان أمريكا يستهدف سيادة العراق
  • نواب ومراقبون: أمريكا تعمل على إسقاط الحشد الشعبيّ
  • الحشد الشعبي يثأر لشهدائه في ديالى ويطلق عملية تطهير كبرى
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *