×

الإرهابيون في سوريا يستغلون أزمة كورونا ويستجمعون قواهم بدعم تركي

تحاول المجاميع الإرهابية في سوريا استغلال أزمة جائحة كورونا لتعيد تجميع صفوفها بعد أن هزمها الجيش السوري في عدة جبهات، حيث استغلت ما يسمى “هيئة تحرير الشام” الإرهابية وقف إطلاق النار في إدلب بسوريا لإعادة تنظيم صفوفها وتشكيل ثلاثة ألوية عسكرية جديدة استعدادًا لجولة القتال القادمة بمساعدة تركيّة.

 

تحاول المجاميع الإرهابية في سوريا استغلال أزمة جائحة كورونا لتعيد تجميع صفوفها بعد أن هزمها الجيش السوري في عدة جبهات، حيث استغلت ما يسمى “هيئة تحرير الشام” الإرهابية وقف إطلاق النار في إدلب بسوريا لإعادة تنظيم صفوفها وتشكيل ثلاثة ألوية عسكرية جديدة استعدادًا لجولة القتال القادمة بمساعدة تركيّة.

ويأتي ذلك في ظل تطورات متسارعة يشهدها هذا التنظيم الإرهابي حسب تصنيف الأمم المتحدة في صفوفه الداخلية، حيث شهدت “تحرير الشام” الأسبوع المنصرم استقالة عضو بمجلس الشورى، قبل أن يتراجع عنها بعد أيام، وقال القيادي المستقيل آنذاك إنّ سبب الاستقالة هو جهله وعدم علمه ببعض سياسات الجماعة أو عدم قناعته بها، و”هذا أمر فطري فقد جبل الإنسان على حبّ المعرفة” على حدّ وصفه.



المواضیع ذات الصلة


  • سوريا: أمريكا تنهب ثروات الشعب السوري وعليها تعويضه عن الأضرار
  • الدفاعات الجويّة السوريّة تحبط هجمات الكيان الصهيونيّ الصاروخيّة على دمشق
  • سوريا: التقرير الأمريكي السنوي بشأن حقوق الإنسان يتضمّن أكاذيب وادعاءات تستند إلى المنظمات الإرهابيّة
  • ملتقى عشائريّ سوريّ لدعم الجيش السوري وطرد المحتلين الأتراك والأمريكان
  • سوريا: بعض الدول حوّلت منظّمة حظر الأسلحة الكيميائيّة إلى منبر لتصفية الحسابات السياسيّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *