×

الإرهابيون في سوريا يستغلون أزمة كورونا ويستجمعون قواهم بدعم تركي

تحاول المجاميع الإرهابية في سوريا استغلال أزمة جائحة كورونا لتعيد تجميع صفوفها بعد أن هزمها الجيش السوري في عدة جبهات، حيث استغلت ما يسمى “هيئة تحرير الشام” الإرهابية وقف إطلاق النار في إدلب بسوريا لإعادة تنظيم صفوفها وتشكيل ثلاثة ألوية عسكرية جديدة استعدادًا لجولة القتال القادمة بمساعدة تركيّة.

 

تحاول المجاميع الإرهابية في سوريا استغلال أزمة جائحة كورونا لتعيد تجميع صفوفها بعد أن هزمها الجيش السوري في عدة جبهات، حيث استغلت ما يسمى “هيئة تحرير الشام” الإرهابية وقف إطلاق النار في إدلب بسوريا لإعادة تنظيم صفوفها وتشكيل ثلاثة ألوية عسكرية جديدة استعدادًا لجولة القتال القادمة بمساعدة تركيّة.

ويأتي ذلك في ظل تطورات متسارعة يشهدها هذا التنظيم الإرهابي حسب تصنيف الأمم المتحدة في صفوفه الداخلية، حيث شهدت “تحرير الشام” الأسبوع المنصرم استقالة عضو بمجلس الشورى، قبل أن يتراجع عنها بعد أيام، وقال القيادي المستقيل آنذاك إنّ سبب الاستقالة هو جهله وعدم علمه ببعض سياسات الجماعة أو عدم قناعته بها، و”هذا أمر فطري فقد جبل الإنسان على حبّ المعرفة” على حدّ وصفه.



المواضیع ذات الصلة


  • العاروري: أمريكا تحاول شق الموقف الفلسطيني من خلال إجراء حوار مع حماس
  • سوريا تدين استخدام الأسلحة الكيميائيّة وتدعو إلى مراقبة أنشطة الكيان الصهيوني النووية
  • سوريا: بيان المجلس الأوروبي حول تمديد العقوبات هو تجويع للشعب السوري ودعم للإرهاب
  • حرائق سوريا وجه آخر للحرب الإرهابية التي تشنها أمريكا والصهاينة
  • سوريا تجدّد موقفها بالتمسّك بالأرض والحقوق ورفض الاتفاق مع الصهاينة شكلًا ومضمونًا
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *