×

المجلس السياسيّ في ائتلاف 14 فبراير: تحية احترام وتقدير لدولة قطر على خطوتها الإنسانيّة باستضافتها عددًا من البحرانيّين الممنوعين من العودة إلى ديارهم

إنّ الخطوة الحسنة والإنسانيّة التي أقدمت عليها حكومة دولة قطر من احتضان عدد من أبناء البحرين العالقين في مطار الدوحة، وتأمين محلّ لإقامتهم بسكن لائق ومحترم، بعد تعنّت النظام الظالم والمستبد في البحرين وتغطرسه بحقّ أهلنا وشعبنا، لهي محلّ احترام وتقدير. 

بسم الله الرحمن الرحيم 
من لم يشكر المخلوق لم يشكر  الخالق..
إنّ الخطوة الحسنة والإنسانيّة التي أقدمت عليها حكومة دولة قطر من احتضان عدد من أبناء البحرين العالقين في مطار الدوحة، وتأمين محلّ لإقامتهم بسكن لائق ومحترم، بعد تعنّت النظام الظالم والمستبد في البحرين وتغطرسه بحقّ أهلنا وشعبنا، لهي محلّ احترام وتقدير. 
انّنا في المجلس السياسي لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير  إذ نثمن هذه الخطوة الإنسانيّة العالية، والتي إن دلّت على شيء فهي تدلّ على روح الأخوّة من دولة قطر قيادةً وحكومةً وشعبًا، ولنا أن نتقدّم إليهم بأسمى عبارات الشكر والامتنان على ما قاموا به مع أهلنا المظلومين، وندين في الوقت عينه بأشدّ عبارات الإدانة والاستنكار ظلم النظام الخليفيّ الأرعن وغطرسته بما ارتكبه بحقّ شعبنا وأهلنا حيث لم نرَ نظامًا أو دولة في العالم فعلت مع مواطنيها كما فعل هذا النظام الجائر، بل على العكس تمامًا، إذ شهدنا كيف قامت الدول والحكومات المحترمة في العالم بمعالجة أمور مواطنيها العالقين أو المغتربين خارج حدود الوطن. 
نعاهد شعبنا الأبيّ على أن نستمرّ معه في طريق النضال حتى تقرير المصير وبناء الدولة الجديدة والتخلص من الديكتاتوريّة والبطش الخليفي، بعدما ترسّخت أكثر فأكثر عدم أهليّته للبقاء في سدّة الحكم الذي اغتصبه من أهله.
المجلس السياسي
ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير
السبت 28 مارس/آذار 2020 م 


المواضیع ذات الصلة


  • المجلس السياسيّ لائتلاف 14 فبراير: في عيد التحرير العشرين: دماء أبناء المقاومة الإسلاميّة اللبنانيّة الزكيّة حررت أول أرض عربية 
  • المجلس السياسيّ لائتلاف 14 فبراير: «يوم القدس العالميّ» محطة لمقاومة الاحتلال الصهيونيّ وقاعدة انطلاق لتحرير الأرض الفلسطينيّة المغتصبة
  • ائتلاف 14 فبراير: النكبة في ذكراها الـ72.. تحرير الأرض والعودة حقّان أصيلان لن يسقطا ولا بدّ للاحتلال الصهيونيّ من زوال
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *