×

حملة تضامنيّة مع المعتقلين لإنقاذهم من خطر تفشيّ فيروس «كورونا»

دعا نشطاء وفعاليّات أهليّة في البحرين إلى المشاركة في حملة تضامنيّة مع المعتقلين لإنقاذهم من خطر تفشي وباء فيروس كورونا في السجون.

 

دعا نشطاء وفعاليّات أهليّة في البحرين إلى المشاركة في حملة تضامنيّة مع المعتقلين لإنقاذهم من خطر تفشي وباء فيروس كورونا في السجون.
وأوضح نشطاء أنّ الحملة ستنطلق مساء يوم الإثنين 23 مارس/ آذار 2020 في الساعة الثامنة مساءً، تحت وسم «#أنقذوا_سجناء_ البحرين».
هذا واستنكرت منظّمة «هيومن رايتس ووتش» من جانبها عدم الإفرج عن أيّ قادة سياسيين أو حقوقيين بارزين، موضحة أنّ «سجون البحرين تعاني من غياب النظافة، وتفشّي الأمراض الجلديّة مثل «الجرب»، إلى جانب انتشار الحشرات، وسوء المرافق، وحرمان المعتقلين المتعمّد من الرعاية الطبيّة الكافية، والذي من شأنه أن يساعد على تفشّي فيروس كورونا بين المعتقلين.
وشدّدت المنظّمة على ضرورة أن يواجه النظام الخليفيّ هذا الوباء العالميّ عبر إطلاق سراح جميع المعتقلين ظلمًا، وتوفير الخدمات الصحيّة والطبيّة لهم، واتخاذ كلّ الضمانات الوقائيّة لسلامتهم وصحّتهم، ووضع خطط لعزل الأشخاص المعرّضين للفيروس أو المصابين به.

وكان ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير قد شدّد في بيان له يوم الأربعاء 18 مارس/ آذار 2020 على ضرورة تبييض السجون من كافة المعتقلين، وفي مقدّمتهم رموز المعارضة، مؤكدًا أنّ هذا حقٌ أصيل لهم وذلك «من دون أيّ توظيف سياسيّ»، لدرء مخاطر انتشار هذا الوباء بين المعتقلين.



المواضیع ذات الصلة


  • علماء البحرين يؤكّدون دعوة الفقيه القائد إلى الإفراج عن السجناء
  • ائتلاف 14 فبراير  يشدّد على تبييض السجون فورًا احترازًا من مخاطر جائحة كورونا
  • الفقيه القائد آية الله قاسم: الضرورة تحتّم إطلاق آلاف السجناء ‎والانتظار للحظة دخول فيروس كوفيد- 19 السجون هو مسألة حرق للبلاد
  • النظام الخليفيّ يصرّ على الانتقام من المعتقلين
  • منظّمات حقوقيّة وأهالي المعتقلين يطالبون بتبييض السجون الخليفيّة مع انتشار فيروس «كورونا»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *