×

الإمارات تنسحب من اليمن بعد هزيمتها على يد المجاهدين

مُنيت الإمارات من خلال القوات التي أرسلتها ومرتزقتها في اليمن بالكثير من الهزائم، ما جعلها تنسحب ممّا وصفته بالمستنقع اليمني، مخلفة وراءها القوات السعودية والمليشيات الموالية لها في مأزق كبير أمام إصرار الشعب اليمني على طردهم.

مُنيت الإمارات من خلال القوات التي أرسلتها ومرتزقتها في اليمن بالكثير من الهزائم، ما جعلها تنسحب ممّا وصفته بالمستنقع اليمني، مخلفة وراءها القوات السعودية والمليشيات الموالية لها في مأزق كبير أمام إصرار الشعب اليمني على طردهم.

وقد احتفلت الامارات بعودة ما سمته جيشها إلى الوطن تجرّه أذيال الخيبة والفشل معلنة تحوّل استراتيجيتها إلى ما سمته (الاقتراب غير المباشر) من خلال المليشيات اليمنية الموالية لها والمرتزقة الأجانب الذين تستخدمهم لتنفيذ المهام القذرة، وهذا هو الانسحاب الثاني بعد إعلان أكتوبر الماضي الذي عنونته استراتيجية (السلام أولًا) إلا أنّ اليمنيين لا يثقون بإعلاناتها.

وكانت القوات الإماراتيّة قد دخلت اليمن في ما يسمى (عاصفة الحزم) عام 2015 مع التحالف السعودي وشاركت بما ارتقى تصنيفه إلى (جرائم حرب) بحق الشعب اليمني، وأسهمت في تدمير الاقتصاد ونشر المجاعة والأمراض.



المواضیع ذات الصلة


  • خبراء: حركة أنصار الله أظهرت قدرتها السياسية في حكم اليمن وصدّها العدوان السعودي
  • القوات المسلحة اليمنية: لن نتردد في تسديد ضربات استباقية لأي هجوم سعودي جديد
  • يمنيّون: المعارك القادمة ستحدث تغييرًا بعد الاستيلاء على أسلحة سعوديّة متطورة في معركة الجوف
  • صنعاء تحمِّل العدوان السعودي خطر تفشي وباء كورونا لمنعه إدخال المعدات والمستلزمات الطبية
  • صراعات جديدة على مطار عدن بين الإمارات والسعوديّة واستهداف لأهالي الشمال اليمنيّ
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *