×

حراك ثوريّ تضامنًا مع المعتقلين السياسيّين

نزل الثوّار في أبو صيبع والشاخورة، غرب المنامة، يوم الأحد 1 مارس/ آذار 2020 إلى ساحات البلدتين في تحدٍّ شجاع لعصابات المرتزقة الخليفيّة، حيث رشقوها باللهب الحارق.

حراك ثوريّ تضامنًا مع المعتقلين السياسيّين

نزل الثوّار في أبو صيبع والشاخورة، غرب المنامة، يوم الأحد 1 مارس/ آذار 2020 إلى ساحات البلدتين في تحدٍّ شجاع لعصابات المرتزقة الخليفيّة، حيث رشقوها باللهب الحارق.

كما رفع أبطال بلدة بوري أعمدة الغضب تضامنًا مع الأسرى القابعين في السجون واستمرارًا في الحراك الثوريّ.

هذا وأغرقت هذه العصابات الأجنبيّة الأحياء السكنيّة بالغازات السامة استمرارًا بالنهج الإرهابيّ المقيت، ومن دون مراعاة للمواطنين والأهالي. 



المواضیع ذات الصلة


  • ائتلاف 14 فبراير: الحقّ السياسيّ هو أصل مطالب الشعب 
  • المطلب الشعبيّ بتحرير معتقلي الرأي متواصل 
  • النظام يواصل ملاحقة المشاركين بعزاء الشهيد «بركات» 
  • إصرار شعبيّ على الإفراج عن معتقلي الرأي
  • مواصلة الحراك الشعبيّ وفاء للشهيد «حسين بركات» 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *