×

الأمم المتحدة تدعو إلى وقف الحرب في إدلب وتركيا تقود حملة إعلاميّة لتسقيط الجيش السوري

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى وقف فوري لإطلاق النار شمال غربي سوريا لوضع حد للكارثة الإنسانية وتجنب حدوث تصعيد لا يمكن احتوائه، فيما اتفق الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي يوم الجمعة  21 فبراير/ شباط 2020 على تكثيف الاتصالات لبحث آخر التطورات في إدلب.

 

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى وقف فوري لإطلاق النار شمال غربي سوريا لوضع حد للكارثة الإنسانية وتجنب حدوث تصعيد لا يمكن احتوائه، فيما اتفق الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي يوم الجمعة  21 فبراير/ شباط 2020 على تكثيف الاتصالات لبحث آخر التطورات في إدلب.

وفي السياق ذاته تقوم تركيا بحملة إعلامية عن تدمير دبابات ووقوع خسائر بشرية في صفوف الجيش السوري، وهي مجرد ادعاءات هدفها التغطية على فشل هجوم مرتزقتها من التنظيمات الإرهابية على محور النيرب في ريف إدلب.

وقد تكرّرت التصريحات التركية مع كلّ اندحار للتنظيمات الإرهابية وفشل هجماتها المنسقة من قبل نقاط المراقبة التركية المحتلة أمام الجيش السوري، فتتحدث عن خسائر كبيرة في صفوف الجيش كمحاولة للتغطية على الفشل، وكانت وحدات الجيش السوري العاملة في ريف إدلب دحرت أخيرًا هجومًا عنيفًا شنته التنظيمات الإرهابية من عدة محاور على بلدة النيرب أوقعت عشرات القتلى في صفوفها ودمرت آلياتها ومدرعاتها ومنعتها من احتلال البلدة.



المواضیع ذات الصلة


  • سوريا تدعم إنتاجها الزراعي لمواجهة آثار العقوبات الأمريكية
  • مندوب سوريا :العقوبات القسرية الأمريكية و الأوروبية لا تنسجم مع ميثاق الأمم المتحدة
  •  آثار العقوبات الأمريكيّة على سوريا تتزايد في القطاع الصحي
  • اعترافات: القوّات الأمريكيّة تموّل الإرهابيين في سوريا لضرب الجيش والأهالي
  • إمعانًا بمعاناة السوريّين .. القوّات الأمريكيّة تسرق النفط من محطات الشدادي
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *