×

النيابة الخليفيّة توقف عددًا من معتقلي العصيان المدنيّ لأسبوع

قرّرت النيابة العامة الخليفيّة توقيف ابنَي الدراز «حسين جعفر الريس وعلي مهدي الدرازي»، اللذين اختطفا خلال العصيان المدنيّ، لمدة 7 أيام على ذمة التحقيق .

قرّرت النيابة العامة الخليفيّة توقيف ابنَي الدراز «حسين جعفر الريس وعلي مهدي الدرازي»، اللذين اختطفا خلال العصيان المدنيّ، لمدة 7 أيام على ذمة التحقيق .

كما أوقفت الشاب «حسن نبيل الجوهر» أسبوعًا بعد اختطافه من وسط بلدة باربار منذ يومين، هذا وما زالت أخبار الفتى «السيد محمد سيد محمود» منقطعة بعد استدعائه لوكر الإرهاب للتحقيق يوم الأحد 16 فبراير/ شباط 2020، وقد اعتقلت عصابات العدو الخليفي كذلك الشاب «أحمد عبد الهادي» بعد مداهمة منزله.

واللافت كان قرار النيابة الخليفيّ توقيف الطفل ذي العشرة أعوام «أمين رضا علي» أسبوعًا على ذمّة التحقيق في سجن الأحداث بعد اعتقاله بتاريخ 14 فبراير 2020 وإخفائه 8 ساعات.

هذا وأجّلت محاكم النظام الفاقدة للشرعيّة جلسة استئناف معتقلي الرأي: «محمد عبد الحسين عيد، قاسم المرزوق، حسين فاضل، حسين عادل، حسين الشهابي» إلى 23 فبراير الجاري.



المواضیع ذات الصلة


  • علماء البحرين يؤكّدون دعوة الفقيه القائد إلى الإفراج عن السجناء
  • ائتلاف 14 فبراير  يشدّد على تبييض السجون فورًا احترازًا من مخاطر جائحة كورونا
  • الفقيه القائد آية الله قاسم: الضرورة تحتّم إطلاق آلاف السجناء ‎والانتظار للحظة دخول فيروس كوفيد- 19 السجون هو مسألة حرق للبلاد
  • النظام الخليفيّ يصرّ على الانتقام من المعتقلين
  • منظّمات حقوقيّة وأهالي المعتقلين يطالبون بتبييض السجون الخليفيّة مع انتشار فيروس «كورونا»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *