×

الجيش السوري في تقدّم نحو إدلب وتركيا تراوغ وتدعم المجموعات الإرهابيّة

حرَّر الجيش السوري بلدة أورم الكبرى، إحدى أكبر معاقل جبهة النصرة في ريف حلب الجنوبي الغربي، كما استعاد سيطرته على أبو عمشة وجمعية الرضوان، فيما سيطر على طريق حلب – إدلب من جهة حلب بعد سيطرته على مدرسة الشرطة وجمعيات الكهرباء والرحّال والشام جنوب غربي حلب، حيث بدأت آليات محافظة حلب بإزالة السواتر الترابية والعوائق على طريق حلب – دمشق الدولي.

 

حرَّر الجيش السوري بلدة أورم الكبرى، إحدى أكبر معاقل جبهة النصرة في ريف حلب الجنوبي الغربي، كما استعاد سيطرته على أبو عمشة وجمعية الرضوان، فيما سيطر على طريق حلب – إدلب من جهة حلب بعد سيطرته على مدرسة الشرطة وجمعيات الكهرباء والرحّال والشام جنوب غربي حلب، حيث بدأت آليات محافظة حلب بإزالة السواتر الترابية والعوائق على طريق حلب – دمشق الدولي.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من جانبه اعتبر أنّ انتصار الرئيس السوري بشار الأسد في محافظة إدلب، آخر معاقل الفصائل المعارضة أمر حتميّ.

وقال لافرورف في ميونيخ حيث التقى نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو، لدينا علاقات جيدة جدًّا لكن ذلك لا يعني أنّنا نتفق على كل شيء، فأعلن أوغلو عن توجّه وفدٍ تركيٍ إلى موسكو لبحث الوضع في إدلب السورية، وعلى هامش مؤتمر ميونخ للأمن، أكّد أنّ بلاده ترغب في حلّ القضايا المتعلقة بإدلب مع روسيا بالطرق الدبلوماسية وإلا اضطرت إلى اتخاذ الخطوات اللازمة.



المواضیع ذات الصلة


  • جيش الاحتلال التركي يعزّز وجوده في مدينة رأس العين ويهدم منازل المواطنين
  • المبعوث الأممي إلى سوريا: ثمّة تخوف من تفشي وباء كورونا بسبب تدهور النظام الصحي
  • أميركا تسعى لدعم الإرهابيّين في المخيمات السورية بالأسلحة مستغلة مساعدات اللاجئين
  • خبراء: صمود سوريا للعام العاشر على العدوان.. وبوتين يهاتف الأسد لمناقشة أوضاع إدلب
  • الإرهابيّون بدعم تركي يستهدفون المدنيّين في ريف حلب ويخرقون الاتفاق مع روسيا
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *