×

على وقع خطاب الفقيه القائد قاسم دائرة المشاركة بفعاليّات العصيان تتسع

شهدت البحرين يوم الخميس 13 فبراير/ شباط 2020 -عشيّة الذكرى التاسعة لانطلاق ثورة 14 فبراير- مشاركة واسعة في خطوات العصيان المدنيّ من إغلاق للمحال وتظاهرات ونزولات ثوريّة تحت شعار «على طريق النصر»، وقد اتسعت دائرتها بعد إلقاء الفقيه القائد سماحة الشيخ عيسى قاسم خطابه الأول في ذكرى الثورة.


شهدت البحرين يوم الخميس 13 فبراير/ شباط 2020 -عشيّة الذكرى التاسعة لانطلاق ثورة 14 فبراير- مشاركة واسعة في خطوات العصيان المدنيّ من إغلاق للمحال وتظاهرات ونزولات ثوريّة تحت شعار «على طريق النصر»، وقد اتسعت دائرتها بعد إلقاء الفقيه القائد سماحة الشيخ عيسى قاسم خطابه الأول في ذكرى الثورة.

وقد عمّت مظاهر العصيان المدنيّ الجزئيّ البلدات وشارك أصحاب المحلّات التجاريّة أبناء الشعب في هذه الفعاليّات حيث أغلقوا أبوابها.

وانطلقت تظاهرات ثوريّة غاضبة في العاصمة المنامة وفي بلدات كرّانة والمصلّى والبلاد القديم وباربار والسنابس وتوبلي وكرباباد  وغيرها، استمرارًا في الحراك الثوريّ وتمسّكًا بحقّ تقرير المصير.

وفي بلدة بوري وزّعت لليلة الثانية قصاصات تحشيديّة على منازل المواطنين، وعلى وقع تكبيرة الثورة قرعت طبول العصيان في عدد من البلدات تزامنًا مع إطفاء الأنوار الخارجيّة للمنازل.

هذا ورفع الثوّار نيران الغضب في العاصمة المنامة وبلدات سماهيج والسهلة الجنوبيّة والعكر والديه والمعامير وعالي ومقابة وكرانة والبلاد القديم.

كما حصلت مواجهات في بعض البلدات إثر محاولات عصابات المرتزقة إزالة حواجز الأمان واقتحامها، حيث تصدّى الثوّار لهم بكلّ شجاعة.



المواضیع ذات الصلة


  • الفقيه القائد قاسم في خطاب ذكرى الثورة يشدد على مواصلة الحراك بعزم أشد
  • كلمة مرتقبة للمجلس السياسيّ لائتلاف 14 فبراير
  • الفقيه القائد الشيخ عيسى قاسم: الأمة مسؤولة عن إغلاق الطريق أمام «صفقة القرن» الخبيثة
  • الفقيه القائد قاسم يقيم مجلسًا تأبينيًّا للشهيدين «سليماني والمهندس» ورفاقهما
  • الفقيه القائد آية الله قاسم: يجب أن يرتفع صوت كلّ قادر من أجل إنقاذ حياة الشيخ الزكزاكي
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *