×

استمرار الاستهداف الخليفيّ الممنهج لعوائل الشهداء

ما زال الكيان الخليفيّ يصعّد ممارسات استهداف عوائل الشهداء، حيث استدعى للمرة الثانية والد الشهيد «علي المؤمن»، وحقّق معه لساعات اليوم الخميس 13 فبراير/ شباط 2020 قبل أن يفرج عنه.

 

ما زال الكيان الخليفيّ يصعّد ممارسات استهداف عوائل الشهداء، حيث استدعى للمرة الثانية والد الشهيد «علي المؤمن»، وحقّق معه لساعات اليوم الخميس 13 فبراير/ شباط 2020 قبل أن يفرج عنه.

وفي السياق نفسه استدعى يوم الأربعاء 12 فبراير والد الشهيد «حسين الجزيري» وأجبره على التوقيع على تعهّد بعدم إقامة مجلس عزاء تأبينيّ كان مقرّرًا لولده الشهيد في منزله بمناسبة ذكرى استشهاده، تحت ذريعة «دواعٍ أمنيّة».

يُذكر أنّ الشهيد الطفل «حسين الجزيري» من الديه، استُشهد في 14 فبراير/ شباط 2013 بعد إصابته بالرصاص الانشطاري أثناء المواجهات البطوليّة في يوم الذكرى الثانية لانطلاق الثورة ضمن فعاليات «إضراب الكرامة».  



المواضیع ذات الصلة


  • زيارة رياض الشهداء الأبرار في مدينة قم المقدّسة 
  • تزيين «رياض الشهداء» في الدراز تجديدًا للعهد معهم
  • زيارة رياض الشهداء الأبرار في مدينة قم المقدّسة 
  • زيارة روضة شيخ الشهداء «علي النكاس» في ذكراه السنويّة
  • آباء الشهداء ورجالات الصمود يزورون رياض شهداء بلدة سار
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *