×

داعش يلفظ أنفاسه الأخيرة على الحدود العراقيّة – السوريّة

حذّر مدير مكافحة الإرهاب ورئيس خليّة الصقور الاستخبارية في العراق أبو علي البصري من وجود إرهابيّي داعش من الذكور البالغين في مخيم سجن الهول شمالي سوريا الذين هربوا من المعارك ومناطق القتال فيها، معلنًا إحباط أخطر مخطّط إرهابيّ لاستهداف ساحات التظاهر والقوّات الأمنيّة في بغداد والمحافظات، بينما كشف عن اعتقال الإرهابي المسؤول عن العملية.

 

حذّر مدير مكافحة الإرهاب ورئيس خليّة الصقور الاستخبارية في العراق أبو علي البصري من وجود إرهابيّي داعش من الذكور البالغين في مخيم سجن الهول شمالي سوريا الذين هربوا من المعارك ومناطق القتال فيها، معلنًا إحباط أخطر مخطّط إرهابيّ لاستهداف ساحات التظاهر والقوّات الأمنيّة في بغداد والمحافظات، بينما كشف عن اعتقال الإرهابي المسؤول عن العملية.

وأكّد في تصريح صحفي أنّ ذلك يأتي بعد تلقي الإرهاب أكبر هزيمة وانكسار على يد القوات المسلحة والحشد الشعبي، وقتل المجرم أبو بكر البغدادي ومعاونيه، لافتًا إلى أنّ خلية الصقور زودت قوات التحالفين الدولي والرباعي أخيرًا بمعلومات عن مضافات ومعامل لصناعة الصواريخ والمتفجرات في مناطق خاضعة لسيطرة العصابات الإرهابية في سوريا.

وأشار البصري إلى أن العمليات المنفصلة لطائرات التحالف الدولي وطائرات قوات التحالف الرباعي وفقًا للتقارير المشتركة للجهد الاستخباري والقوات المنفذة أسفرت عن تدمير عدد كبير من المضافات ومعمل لتصنيع الأحزمة الناسفة وصواريخ جهنم في محافظة إدلب السورية التي ما زالت تأوي بعض المجموعات الإرهابيّة التي تختبأ فيها.



المواضیع ذات الصلة


  • ببيان صارم روسيا توقف الهجوم التركي على الجيش السوري في إدلب
  • الأسد: الجمهورية الإسلامية كانت خير عون في معركتنا على الإرهاب
  • الجيش السوري يهيئ مناطق آمنة في إدلب بعد فشل الجيش التركي في ذلك
  • الجيش السوري: نحن أمام استراتيجيّة جديدة عنوانها لا خوف من قوى الطغيان
  • الجيش السوريّ يحاصر الإرهابيّين والامم المتحدة توكّد وجود الآلاف منهم في سوريا والعراق
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *