×

لتغطية فشل إدارة الدولة.. النظام الخليفي يرشو الإعلام الغربيّ لتبييض صورته  

يمرّ الوضع الاقتصادي في البحرين بمرحلة مهمّة وقاسية جدًا، ويعود ذلك إلى سلبيات هذا الوضع وتطوراته وانعكاساته الخطرة التي تعود على المواطن البحريني مباشرة، والذي عليه أن يتحمّل جزءًا كبيرًا من التضحيات، والتنازل عن كثير من الامتيازات التي تمتع بها منذ بدء عصر اكتشاف النفط في بداية الثلاثينيات.

يمرّ الوضع الاقتصادي في البحرين بمرحلة مهمّة وقاسية جدًا، ويعود ذلك إلى سلبيات هذا الوضع وتطوراته وانعكاساته الخطرة التي تعود على المواطن البحريني مباشرة، والذي عليه أن يتحمّل جزءًا كبيرًا من التضحيات، والتنازل عن كثير من الامتيازات التي تمتع بها منذ بدء عصر اكتشاف النفط في بداية الثلاثينيات.

وفيما تتزايد ثروات آل خليفة وأرصدتهم، يعاني الشعب البحراني من أزمات اقتصادية خانقة مع ارتفاع معدلات البطالة وازدياد الأسعار في جميع السلع، فما يمتلكه الطاغية حمد من عقارات وأراضٍ داخل البلاد وخارجها كثير جدًّا منها جزيرة أم النعسان التي تعادل مساحتها مساحة شبه جزيرة المحرق، كما يستحوذ من يسمى رئيس الوزراء عم الطاغية على جزيرة جدة، إضافة إلى استحواذ أفراد القبيلة على ممتلكات وأراضٍ في أغلب مناطق البلاد.

وبعد هذا العرض للأزمة الاقتصادية في البحرين تقوم إحدى المؤسسات الإعلامية الأجنبيّة التي اشترى النظام نزاهتها بأموال الشعب لتمنح من يسمّى وزير المالية لقب أفضل وزير مالية في الشرق الأوسط للعام 2020، لإيهام المجتمع الدولي بأنّ المواطن البحراني يعيش في بحبوحة اقتصاديّة وليس كما هي الحقيقة بطالة وأزمة خانقة.



المواضیع ذات الصلة


  • حمد بن عيسى يرمي مسؤوليّة العالقين في الخارج على «الأوقاف الجعفريّة»
  • وفاة مواطن «بحرانيّ» من العالقين في إيران
  • النظام الخليفي يتعمّد تجاهل أزمة مئات البحرانيّين العالقين في إيران 
  • النظام الخليفيّ يجدّد استقدام مرتزقة من باكستان لحمايته من الثورة الشعبيّة
  • النظام الخليفيّ يغطي فشله في مواجهة أزمة «كورونا» بتهديد المواطنين واتهامهم بالتقصير
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *