×

استمرار حصار العدوان السعوديّ على اليمن وتفاقم الأزمات الاقتصاديّة والصحيّة

حذّرت منظّمات حقوقيّة دوليّة من خطورة الحصار الجوي والبري والبحري الذي يمارسه التحالف السعودي الغربي على الوضع الإنساني في اليمن وللسنة الخامسة، حيث إنّ التحالف العدواني يستخدم العامل الإنسانيّ المتمثل بتجويع الشعب اليمني وحرمانه من أسباب العيش، وعرقلة وصول المواد الإغاثية والطبية للضغط على حكومة صنعاء، وهو ما يخالف القانون الدولي الإنساني وينتهك جميع المواثيق والدولية وينذر بكارثة إنسانيّة.

استمرار حصار العدوان السعوديّ على اليمن وتفاقم الأزمات الاقتصاديّة والصحيّة

 

حذّرت منظّمات حقوقيّة دوليّة من خطورة الحصار الجوي والبري والبحري الذي يمارسه التحالف السعودي الغربي على الوضع الإنساني في اليمن وللسنة الخامسة، حيث إنّ التحالف العدواني يستخدم العامل الإنسانيّ المتمثل بتجويع الشعب اليمني وحرمانه من أسباب العيش، وعرقلة وصول المواد الإغاثية والطبية للضغط على حكومة صنعاء، وهو ما يخالف القانون الدولي الإنساني وينتهك جميع المواثيق والدولية وينذر بكارثة إنسانيّة.

وأفاد مصدر مسؤول في ميناء الحديدة غرب اليمن أنّ بحريّة تحالف العدوان تواصل احتجاز 13 سفينة محمّلة بالمشتقات النفطية والغذائية منها 2 احتجزتا بعد تفريغ الحمولة، والسفن المحتجزة تحمل 161663 طنًا من المشتقات النفطية و8518 طنًا من الغاز و68130 طنًا من المواد الغذائية.

وطالبت المنظمات الحقوقية المجتمع الدولي بأن يتحرك بسرعة وعلى الفور لرفع الحصار عن اليمن، والمباشرة بإيصال مساعدات طبية وغذائية مستعجلة قبل أن يتفاقم الوضعي الإنساني، والعمل على الحد من تفشي الأوبئة وخطر المجاعة.



المواضیع ذات الصلة


  •  الجيش اليمنيّ يعد بمفاجاءات جديدة للعدوان السعودي
  • حكومة الإنقاذ اليمنيّة: العمليّة العسكريّة في البيضاء تكشف دعم دول العدوان للقاعدة 
  • دول العدوان على اليمن تبتز الأمين العام للأمم المتحدة 
  • أنصار الله تتهم الولايات المتحدة بعدم جديتها في إيقاف العدوان
  • النظام السعوديّ يدمّر مئات المساجد في اليمن خلال العدوان 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *