×

مطالبات دوليّة بوقف أحكام الإعدام في البحرين والنظام يواصل القمع والانتهاك

تتكرّر المطالبات الدوليّة للنظام الخليفيّ بوقف أحكام الإعدام الجائرة على خلفيّات سياسيّة، فيما يواصل النظام الفاشي إصدار الأحكام بالمؤبّد والإعدام غير مكترث بالنداءات الحقوقيّة ودعوات الأمم المتحدة بالتزامه بتجميد هذه العقوبة وإلغائها.

 

تتكرّر المطالبات الدوليّة للنظام الخليفيّ بوقف أحكام الإعدام الجائرة على خلفيّات سياسيّة، فيما يواصل النظام الفاشي إصدار الأحكام بالمؤبّد والإعدام غير مكترث بالنداءات الحقوقيّة ودعوات الأمم المتحدة بالتزامه بتجميد هذه العقوبة وإلغائها.

فالمنظمات الحقوقيّة الدوليّة تتحدّث عن تعذيب شديد للمحكومين بالإعدام خلال التحقيقات الجنائيّة بهدف انتزاع الاعترافات منهم، فهي ترى أنّ هذه العقوبات هي الوجه الأكثر قسوة وانتهاكًا لحقوق الإنسان لأنّها خارج نطاق القضاء وتقوم على محاكمات جائرة وأدلّة واهية.

وبحسب المنظمات فقد حلّت البحرين في المرتبة الأولى في الشرق الأوسط من حيث معدل السجناء وفقًا للائحة موجز السجون في العالم، التي نشرها موقع بريزون ستاديز، من بينهم نساء والأطفال، ويتخطّى عدد السجناء 4 آلاف سجين، حيث يشنّ النظام حملة واسعة النطاق للقضاء على جميع أشكال المعارضة عن طريق قمع الحق في حرية التعبير، وحرية تكوين الجمعيات والانضمام إليها، بالنسبة للمدافعين عن حقوق الإنسان ومنتقدي السلطة



المواضیع ذات الصلة


  • المجلس السياسيّ في ائتلاف 14 فبراير يجدّد إدانته للجرائم الخليفيّة التي تمسُّ حرمة الشعب وكرامته 
  • شجب واسع لانتقادات النظام الخليفيّ لتقرير «العفو الدوليّة»
  • المنامة عاصمة القمع والنظام يتصدّر الطغاة باعتقال آلاف المعتقلين والإعدام والإقصاء 
  • مراقبون: ما يسمّى قوة دفاع البحرين جهاز قمعيّ للداخل ضدّ الشعب 
  • مطالبات لاتخاذ المجتمع الدولي موقفًا حاسمًا من انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *