×

الخارجيّة الإيرانيّة: الإرهاب يعمل وبدعم تركيّ على فبركة هجوم كيميائيّ مزعوم غرب حلب

أوضحت وزارة الخارجيّة الإيرانيّة في رسالة موجّهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن أنّ سوريا تشدّد على أنّ ما يقوم به حلفاؤها وقوّاتها حاليًّا في غرب حلب وجنوب شرق إدلب يندرج في إطار ممارسة حقّها السيادي والدستوري في الدفاع عن شعبها وأرضها، وذلك استنادًا إلى مبادئ القانون الدوليّ وميثاق الأمم المتحدة وكلّ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرها،ب وأنّ هدف العمليّة العسكريّة الحالية في مناطق غرب حلب وجنوب شرق إدلب هو إنهاء معاناة المدنيّين السوريّين فيهما.

الخارجيّة الإيرانيّة: الإرهاب يعمل وبدعم تركيّ على فبركة هجوم كيميائيّ مزعوم غرب حلب

 

أوضحت وزارة الخارجيّة الإيرانيّة في رسالة موجّهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن أنّ سوريا تشدّد على أنّ ما يقوم به حلفاؤها وقوّاتها حاليًّا في غرب حلب وجنوب شرق إدلب يندرج في إطار ممارسة حقّها السيادي والدستوري في الدفاع عن شعبها وأرضها، وذلك استنادًا إلى مبادئ القانون الدوليّ وميثاق الأمم المتحدة وكلّ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرها،ب وأنّ هدف العمليّة العسكريّة الحالية في مناطق غرب حلب وجنوب شرق إدلب هو إنهاء معاناة المدنيّين السوريّين فيهما.

وتابعت الخارجيّة إنّ الحكومة السوريّة تؤكّد أنّ التنظيمات الإرهابيّة تعمل حاليًّا، وبدعم تركيّ، على فبركة هجوم كيميائيّ مزعوم غرب حلب وجنوب شرق إدلب لاتهام الجيش به ودفعه إلى وقف عمليّاته في تلك المناطق، وإنّ ما تروّجه التنظيمات الإرهابية الآن هو ذاته ما تقوم به في كلّ مرّة تتقدّم فيها قوّات الجيش العربيّ السوريّ في معاركها لتحرير الأرض من الإرهاب وحماية المدنيّين من جرائمه.



المواضیع ذات الصلة


  • الجيش الإيراني يُدرج انهيار الكيان الصهيوني على جدول أعماله
  • عبد اللهيان: زيارة وزير خارجيّة آل خليفة لأراضي فلسطين المحتلة استمرار لعرض سيرك التطبيع
  • شمخاني: هدف الكيان من تطبيع علاقاته مع بعض الدول بضغوط أمريكية هو الهيمنة على المنطقة
  • مستشار قائد الثورة الإسلامية: تطبيع بعض العرب مع الصهاينة مخطط للقضاء على القضيّة الفلسطينيّة
  • الرئيس الإيراني يحذّر الإمارات من فتح أبواب المنطقة لدخول الكيان الصهيوني
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *