×

سفير بريطاني سابق : أمريكا تبحث عن سبب للخروج من العراق يحفظ ماء وجهها

أوضح سفير بريطانيا السابق في سوريا بيتر فورد أنّ الأمريكيّين أدركوا ما ستكون عليه التداعيات في العراق بعد عمليّة اغتيال الشهيد سليماني، فقد كان ذلك إهانة لسيادة العراق؛ لذا فهم يبحثون الآن عن باب الخروج ولا يُعتقد أنّهم سيستطيعون الاستمرار في المقاومة لفترة أطول، وفق تعبيره.

سفير بريطاني سابق : أمريكا تبحث عن سبب للخروج من العراق يحفظ ماء وجهها

 

أوضح سفير بريطانيا السابق في سوريا بيتر فورد أنّ الأمريكيّين أدركوا ما ستكون عليه التداعيات في العراق بعد عمليّة اغتيال الشهيد سليماني، فقد كان ذلك إهانة لسيادة العراق؛ لذا فهم يبحثون الآن عن باب الخروج ولا يُعتقد أنّهم سيستطيعون الاستمرار في المقاومة لفترة أطول، وفق تعبيره.

وأشار السفير السابق إلى أنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يبحث بيأس عن طريقة لحفظ ماء الوجه، وباب لسحب القوّات الأمريكيّة من العراق بعد اغتيال الجنرال قاسم سليماني بناء على أوامره.

وتابع فورد «أعتقد أنّ ترامب يبحث عن وجهة لإنقاذ الطريق، وهذا هو السبب في أنّهم يستكشفون إمكانيّة تولي الناتو الدور وهذا غير مقبول أيضًا مما يوضح مدى يأس الأمريكيّين». 



المواضیع ذات الصلة


  • إيرانيّون: ذكرى الشهداء الذين قتلهم ترامب وشركاؤه ستظلّ خالدة وهو إلى مزبلة التاريخ
  • باحث استراتيجي: بعد اغتيال سليماني.. اعتراف أمريكا بأنّها لن تكون أكثر أمانًا في الشرق الأوسط
  • ائتلاف 14 فبراير يؤكّد أنّ الشهداء العظام يخلّفون آلاف القادة والمقاومين قبل رحيلهم 
  • بيان: الشهيدان «سليماني والمهندس» لا يمكن أن ينهيهما القتل لأنّهما مشروع عظيم متكامل الأركان 
  • أنصار الله: اغتيال القائدين سليماني والمهندس كشف عظمة ما قاما به في مواجهة الهجمة الأمريكيّة والتكفيريّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *