×

سفير بريطاني سابق : أمريكا تبحث عن سبب للخروج من العراق يحفظ ماء وجهها

أوضح سفير بريطانيا السابق في سوريا بيتر فورد أنّ الأمريكيّين أدركوا ما ستكون عليه التداعيات في العراق بعد عمليّة اغتيال الشهيد سليماني، فقد كان ذلك إهانة لسيادة العراق؛ لذا فهم يبحثون الآن عن باب الخروج ولا يُعتقد أنّهم سيستطيعون الاستمرار في المقاومة لفترة أطول، وفق تعبيره.

 

أوضح سفير بريطانيا السابق في سوريا بيتر فورد أنّ الأمريكيّين أدركوا ما ستكون عليه التداعيات في العراق بعد عمليّة اغتيال الشهيد سليماني، فقد كان ذلك إهانة لسيادة العراق؛ لذا فهم يبحثون الآن عن باب الخروج ولا يُعتقد أنّهم سيستطيعون الاستمرار في المقاومة لفترة أطول، وفق تعبيره.

وأشار السفير السابق إلى أنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يبحث بيأس عن طريقة لحفظ ماء الوجه، وباب لسحب القوّات الأمريكيّة من العراق بعد اغتيال الجنرال قاسم سليماني بناء على أوامره.

وتابع فورد «أعتقد أنّ ترامب يبحث عن وجهة لإنقاذ الطريق، وهذا هو السبب في أنّهم يستكشفون إمكانيّة تولي الناتو الدور وهذا غير مقبول أيضًا مما يوضح مدى يأس الأمريكيّين». 



المواضیع ذات الصلة


  • وفد من ائتلاف 14 فبراير يزور روضة الشهيد قائد «قاسم سليماني»
  • الفقيه القائد يشارك في الحفل التأبينيّ بمناسبة أربعينيّة «قادة النصر والبصيرة»
  • عصائب أهل الحقّ تتوعّد القوات الأمريكيّة
  • ائتلاف 14 فبراير يرحّب بدعوة العراقيّين إلى المظاهرة المليونيّة الموحّدة ضدّ الاحتلال الأمريكيّ
  • استمرار فعاليّات التأبين للشهيدين «سليماني والمهندس» ورفاقهما
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *