×

مطالبات دوليّة بقطع العلاقات السياسيّة والاقتصاديّة مع النظام الخليفيّ لانتهاكه حقوق الإنسان

حثّت رئيسة الحزب الديموقراطي الإيطالي السناتور فاليريا فيدلي البلدان والمؤسّسات الأوروبيّة على التعبير عن إدانتهم واستنكارهم للاحكام الجائرة التي تصدر من المحاكم الخليفيّة على المعتقلين، وخاصة أحكام الإعدام التي أصدرتها على ضحيتي التعذيب محمد رمضان وحسين موسى.

مطالبات دوليّة بقطع العلاقات السياسيّة والاقتصاديّة مع النظام الخليفيّ لانتهاكه حقوق الإنسان

 

حثّت رئيسة الحزب الديموقراطي الإيطالي السناتور فاليريا فيدلي البلدان والمؤسّسات الأوروبيّة على التعبير عن إدانتهم واستنكارهم للاحكام الجائرة التي تصدر من المحاكم الخليفيّة على المعتقلين، وخاصة أحكام الإعدام التي أصدرتها على ضحيتي التعذيب محمد رمضان وحسين موسى.

ودعت إلى الالتزام بمبادئ الاتحاد الأوروبي الأساسية فيما يتعلق بحقوق الإنسان، قائلة: لا يمكن لدولة ذات علاقات اقتصاديّة وتجاريّة قوية مع الاتحاد الأوروبي، وتدّعي أنها متأثرة بمبادئ المجتمع الدوليّ، أن تقمع المعارضة السياسيّة وأن تمارس التعذيب وتصدر أحكام الإعدام على مواطنيها، وتنتهك القواعد الأساسية للقانون الجنائي.

وقالت في بيان لها يوجد حاليًّا 22 شخصًا ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام في البحرين، ثمانية منهم يواجهون الإعدام الوشيك، وهذا يتعارض مع العديد من المعاهدات الدولية والاتفاقيات التي وقّعت عليها البحرين، معربة عن مخاوفها بشأن قمع النظام للمعارضة السياسيّة وممارسة التعذيب وأحكام الإعدام على المواطنين باعتباره انتهاكًا للقانون الجنائي.



المواضیع ذات الصلة


  • مواصلة الحراك الشعبيّ وفاء للشهيد «حسين بركات» 
  • النظام الخليفي ينتقم من المركز الدولي لوقوفه مع معتقلي البحرين
  • نوّاب بريطانيّون يطالبون بمعرفة مصير 60 سجينًا بحرانيًّا أخفوا قسرًا
  • التضامن الشعبيّ مع المعتقلين يتواصل طبق القواعد الجديدة
  • مع تدهور الوضع الصحيّ العام في البحرين.. ازدياد خطر كورونا في السجون 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *