×

النظام الخليفي يتوسل النظام السعودي المرتبك للوقوف معه خوفًا من الغضب الإيرانيّ

خوفًا من الغضب الإيرانيّ تجاه الجرائم التي تقوم بها الولايات المتحدة الأمريكيّة ترتعد فرائص حكّام الخليج، الأنظمة المتصهينة، الذين سهلوا بناء قواعد عسكريّة لأمريكا في البلدان التي يحكمونها بالحديد والنار.

 

خوفًا من الغضب الإيرانيّ تجاه الجرائم التي تقوم بها الولايات المتحدة الأمريكيّة ترتعد فرائص حكّام الخليج، الأنظمة المتصهينة، الذين سهلوا بناء قواعد عسكريّة لأمريكا في البلدان التي يحكمونها بالحديد والنار.

فقد أرسل الطاغية حمد بن خليفة رسالة سريّة وعاجلة إلى حاكم السعودية يطلب منه الوقوف معه في حال مسّه شيء من غضب الجمهوريّة الإسلاميّة ومحور المقاومة حين يرد على جريمة اغتيال القادة الشهداء، فالأمريكي غير مستعد لحماية تلك الأنظمة الفاسدة، فهي تحت مرمى الصواريخ الإيرانيّة، فيما يتصاعد الغضب الشعبي في بلدان محور المقاومة.

وتأتي هذه المخاوف و”الرسالة الغامضة” في ظلّ الظروف والتوترات الجيوسياسيّة التي تعصف بالمنطقة مع تصاعد حدة الخلاف الأمريكي الإيراني، وكذلك المظاهرات الشعبيّة التي تعمّ دول الجوار.



المواضیع ذات الصلة


  • رفض شعبيّ بحرانيّ للوجود العسكري الأمريكي في البلاد
  • الملتقى الدبلوماسيّ في البحرين .. خلاف لما يقوم به النظام الخليفيّ في المنطقة
  • النظام الخليفيّ يستبق المتصهينين بتأييده الاعتداء الأمريكي على الحشد الشعبيّ
  • منظّمات حقوقيّة: منح البحرين والسعودية الأسلحة يزيد جرائم الحرب وينتهك حقوق الإنسان
  • المطران حنا يدين استقبال آل خليفة للحاخام الصهيوني «بن عمار»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *