×

الملتقى الدبلوماسيّ في البحرين .. خلاف لما يقوم به النظام الخليفيّ في المنطقة

أصبح تدخل النظام الخليفي في الشؤون الداخليّة للبلدان تقليدًا لا يستوجب اللوم عليه فهو كنظرائه من الأنظمة الخليجيّة المتهالكة يجد في التدخّل السلبيّ في الشعوب قوّة وتنفيذًا لأجندات صهيوأميركيّة.

 

أصبح تدخل النظام الخليفي في الشؤون الداخليّة للبلدان تقليدًا لا يستوجب اللوم عليه فهو كنظرائه من الأنظمة الخليجيّة المتهالكة يجد في التدخّل السلبيّ في الشعوب قوّة وتنفيذًا لأجندات صهيوأميركيّة.

وفي هذا السياق يحاول النظام، ومن خلال ما يسمّى مجلس الشعب المعيّن، تبييض صورته أمام الرأي العام الدوليّ، وأنّه محبّ للسلام كما وصفه عضو مجلس النوّاب إبراهيم خالد النفيعي خلال افتتاح ما يسمّى الملتقى الدبلوماسي لدول الجوار الذي دعا إليه حمد بن عيسى لاستعراض محبّتهم للسلام، وأمن المنطقة بكلام لا يتعدّى حدود قاعة الاجتماع، فهم كثيرًا ما تدخلوا في البلدان وخلقوا صراعات ومشكلات سياسيّة واقتصاديّة وأمنيّة والأمثلة كثيرة بهذا الصدد.



المواضیع ذات الصلة


  • رفض شعبيّ بحرانيّ للوجود العسكري الأمريكي في البلاد
  • النظام الخليفي يتوسل النظام السعودي المرتبك للوقوف معه خوفًا من الغضب الإيرانيّ
  • النظام الخليفيّ يستبق المتصهينين بتأييده الاعتداء الأمريكي على الحشد الشعبيّ
  • منظّمات حقوقيّة: منح البحرين والسعودية الأسلحة يزيد جرائم الحرب وينتهك حقوق الإنسان
  • وزير خارجيّة «الكيان الصهيونيّ» يوجّه تهنئة خاصة لصديقه خالد آل خليفة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *