×

العرادي: دماء القادة شهداء الغدر الأمريكيّ ليست محلًّا لأيّ مقامرة سياسيّة

قال مدير المكتب السياسي لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في بيروت الدكتور إبراهيم العرادي إنّ دماء القائدين «سليماني والمهندس» ورفاقهما، الذين استشهدوا على يد الجيش الأمريكي غدرًا في العراق، ليست محلًّا لأيّ مقامرة سياسيّة.

قال مدير المكتب السياسي لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في بيروت الدكتور إبراهيم العرادي إنّ دماء القائدين «سليماني والمهندس» ورفاقهما، الذين استشهدوا على يد الجيش الأمريكي غدرًا في العراق، ليست محلًّا لأيّ مقامرة سياسيّة.

وفي سلسلة تغريدات على حسابه الرسميّ في تويتر أكّد العرادي أنّ القيادة الإيرانيّة لا يمكن أن تتفاوض وتساوم بأيّ شكل من الأشكال على دمائهم، مضيفًا أنّ دم الشهيد قاسم سليماني أغلى من أن يعوّضه مقابل عسكريّ أو سياسيّ، ودماء الشهيدين القائدين ورفاقهما أثمن حتى من الانسحاب الأمريكيّ من كلّ المنطقة.

وكان مدير المكتب السياسي للائتلاف قد أوضح أنّ على حكّام الخليج ألّا يجازفوا بمصيرهم وكراسيهم، فهم سيذهبون وستحترق كراسيهم إذا انطلق أيّ عدوان أمريكي جديد عبر قواعده من أراضيهم، مؤكّدًا أنّ بيان الحرس الثوري أوضح من أن يوضح.

ودعا متهكّمًا من وصفه بالقزم الخليفيّ حمد إلى أن يستوعب ظرف المرحلة وأن يقرأ الرسالة جيّدًا.



المواضیع ذات الصلة


  • العرادي يردّ على تصريحات «سلمان بن حمد»: لا يمكن تجاوز محطة 2011 إلا بعد تقرير المصير
  • العرادي: المعارضة في البحرين موحّدة ومطلبها الأساسي إنهاء الحكم الخليفيّ الجائر 
  • العرادي: جهود أمريكا لوضع «أنصار الله» على قائمة الإرهاب دليل على انكسارها في اليمن 
  • العرادي: انطلاقة جديدة من عاصمة الثورة في «فعاليّة قادمون يا سترة- 6» 
  • العرادي: لا إصلاح سياسي في البحرين ما دام الحكم يتمسّك بالثقافة القبليّة الموروثة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *