×

تشييع الشهيدين القائدين «سليماني والمهندس» ورفاقهما في العراق

احتشد مئات آلاف المشيّعين صباح اليوم السبت 4 يناير/ كانون الثاني 2020 في بغداد لتشييع شهداء الجريمة الأمريكيّة قائد فيلق القدس الفريق «قاسم سليماني» ونائب رئيس الحشد الشعبي في العراق «أبو مهدي المهندس» ورفاقهما.

تشييع الشهيدين القائدين «سليماني والمهندس» ورفاقهما في العراق

احتشد مئات آلاف المشيّعين صباح اليوم السبت 4 يناير/ كانون الثاني 2020 في بغداد لتشييع شهداء الجريمة الأمريكيّة قائد فيلق القدس الفريق «قاسم سليماني» ونائب رئيس الحشد الشعبي في العراق «أبو مهدي المهندس» ورفاقهما.

بشعارات الثأر والقصاص لدماء الشهداء انطلقت مراسم التشييع من مرقد الجوادين «ع» بالكاظمية في بغداد، ثمّ نقلت نعوش الشهداء إلى كربلاء فالنجف حيث دفن الشهداء العراقيّون في مقبرة وادي السلام، على أن ينقل جثمان الشهيد سليماني إلى إيران حيث ستقام له مراسم تشييع في مدينة مشهد عند مرقد الإمام علي بن موسى الرضا «ع» يوم الأحد، ومن ثم ستجري مراسم تشييع في طهران يوم الإثنين، على أن يدفن يوم الثلاثاء في مسقط رأسه مدينة كرمان، وفق ما جاء في بيان للحرس الثوريّ.

واستعدادًا لوداع القائد الشهيد توشّح مرقد الإمام الرضا «ع» بصوره مع الشهيد أبو مهدي المهندس، وعمّت مظاهر الغضب شوارع مدن إيران.

يذكر أنّ الطائرات الأمريكيّة قد أقدمت فجر يوم الجمعة 3 يناير/ كانون الثاني 2020 على تنفيذ اعتداء وحشيّ على العراق أسفر عن استشهاد قائد فيلق القدس في الحرس الثوريّ الإيراني «الحاج قاسم سليماني»، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي «أبو مهدي المهندس»، بالإضافة إلى عدد من المجاهدين، حيث لقيت هذه الجريمة إدانة واسعة من الدول والشعوب والمنظّمات، كما توعّدت إيران بردّ قاس على أمريكا ما أثار تخوّفًا ونقمة شعبيّة وحكوميّة على ترامب.



المواضیع ذات الصلة


  • تشييع مهيب للشهيد «عباس مال الله» 
  • إيرانيّون: ذكرى الشهداء الذين قتلهم ترامب وشركاؤه ستظلّ خالدة وهو إلى مزبلة التاريخ
  • باحث استراتيجي: بعد اغتيال سليماني.. اعتراف أمريكا بأنّها لن تكون أكثر أمانًا في الشرق الأوسط
  • ائتلاف 14 فبراير يؤكّد أنّ الشهداء العظام يخلّفون آلاف القادة والمقاومين قبل رحيلهم 
  • بيان: الشهيدان «سليماني والمهندس» لا يمكن أن ينهيهما القتل لأنّهما مشروع عظيم متكامل الأركان 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *