×

النظام الخليفيّ يجدّد رفضه تنفيذ التوصيات الأمميّة ومنع انتهاكات حقوق الإنسان

جدّد النظام الخليفيّ رفضه تنفيذ التوصيات الأمميّة البالغة 175 توصية والتي صدرت في العام 2017، وأكّدت منظّمة أمريكيّون من أجل الديمقراطيّة وحقوق الإنسان في البحرين في تقريرها الدوري الشامل استمرار النظام بممارسة القمع مع البحرانيّين.

جدّد النظام الخليفيّ رفضه تنفيذ التوصيات الأمميّة البالغة 175 توصية والتي صدرت في العام 2017، وأكّدت منظّمة أمريكيّون من أجل الديمقراطيّة وحقوق الإنسان في البحرين في تقريرها الدوري الشامل استمرار النظام بممارسة القمع مع البحرانيّين.
وأبدت المنظّمة قلقها تجاه انتهاكات حقوق الإنسان، وخاصّة أحكام الإعدام وتكميم الأفواه، بل وسّع الخليفيّون نطاق تطبيق قانون الجنايات وقانون مكافحة الإرهاب وقانون مكافحة الجرائم الإلكترونية من خلال تمكين الضباط من قمع المعارضين في السجون، واستمرارهم بارتكاب انتهاكات صارخة تجاه المدافعين عن حقوق الإنسان ونشطاء الرأي، ولا تزال الظروف المهينة في مراكز الاحتجاز، كالتعذيب وسوء المعاملة، مستمرّة.



المواضیع ذات الصلة


  • مسلسل كذب ما تسمّى «الوطنيّة لحقوق الإنسان» لا ينتهي
  • الأمم المتحدة: مشروع الضمّ انتهاك لحقوق الإنسان والقانون الدولي
  • دعوات إلى المشاركة بحملة تغريد «أوقفوا التعذيب في البحرين»
  • المنامة عاصمة القمع والنظام يتصدّر الطغاة باعتقال آلاف المعتقلين والإعدام والإقصاء 
  • المسمّاة «المؤسّسة الوطنيّة» تنشغل بالردّ على فضح ادّعاءاتها بدلًا من حقوق الإنسان
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *