×

النظام الخليفيّ يدّعي حرصه على حقوق الفلسطينيّين فيما يمارس التطبيع مع الصهاينة بمباركة أمريكيّة

قال من يسمّى المندوب الدائم للبحرين في الأمم المتحدة السفير جمال الرويعي في اجتماع الجمعيّة العامّة للأمم المتحدة بمناسبة اليوم العالميّ للتضامن مع الشعب الفلسطينيّ، إنّ حمد آل خليفة يجدّد دعمه لحقوق الشعب الفلسطينيّ المشروعة في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقيّة.

 

قال من يسمّى المندوب الدائم للبحرين في الأمم المتحدة السفير جمال الرويعي في اجتماع الجمعيّة العامّة للأمم المتحدة بمناسبة اليوم العالميّ للتضامن مع الشعب الفلسطينيّ، إنّ حمد آل خليفة يجدّد دعمه لحقوق الشعب الفلسطينيّ المشروعة في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقيّة.

هذا الكلام والموقف المعلن للنظام الخليفيّ في ادّعائه الوقوف مع الشعب الفلسطيني، أمّا في السرّ فهناك تطبيع واتفاقيات حول ندوات ومؤتمرات مع الصهاينة لمواصلة قمع الثورة الشعبيّة في البحرين، وتشكيل قوّة من الأنظمة العميلة لأمريكا والصهاينة ضدّ محور المقاومة.

ومؤتمر المنامة دليل واضح على المبادرات الخليفيّة في تسريع التطبيع، وتسهيل بناء قواعد على الأرض البحرينيّة تهدّد حدود الجمهوريّة الإسلاميّة، فكان النظام الخليفيّ مرنًا جدًّا في هذا الموقف وداعمًا لكلّ تحرّك يستطيع من خلاله إنهاء الثورة في البحرين.



المواضیع ذات الصلة


  • النظام الخليفيّ يبارك التطبيع الإماراتيّ مع الكيان الصهيونيّ.. وتلويح بأنّه التالي
  • دعوات إلى المشاركة بحملة تغريد «أوقفوا التعذيب في البحرين»
  • النظام الخليفيّ يؤيّد حكمَي إعدام في يوم واحد
  • النظام الخليفي يبدد أموال البحرين على الأسلحة ويعتزم فرض التقشف على الشعب
  • ضمن ملف «100 موقف سياسيّ: الوجود السعوديّ- الإماراتيّ في البحرين.. احتلال» دعوات إلى مواصلة النضال البحرانيّ (1)
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    عاجل: المجلس السياسيّ لائتلاف 14 فبراير: حاكم الإمارات الفعليّ انسلخ من كلّ قيم العروبة والإسلام بخيانته قضيّة القدس