×

زيارة تضامنيّة لأسرة الرمز المعتقل «الأستاذ عبد الوهاب حسين»

زار آباء الشهداء ورجالات الصمود وعدد من النشطاء يوم الثلاثاء 3 ديسمبر/ كانون الأوّل 2019 أسرة الرمز المعتقل المجاهد الأستاذ «عبد الوهاب حسين»؛ إعلانًا للتضامن معه ومع جميع معتقلي الرأي في السجون الخليفيّة.

 

زار آباء الشهداء ورجالات الصمود وعدد من النشطاء يوم الثلاثاء 3 ديسمبر/ كانون الأوّل 2019 أسرة الرمز المعتقل المجاهد الأستاذ «عبد الوهاب حسين»؛ إعلانًا للتضامن معه ومع جميع معتقلي الرأي في السجون الخليفيّة.

يذكر أنّ الأستاذ عبد الوهاب هو واحد من 13 رمزًا للمعارضة البحرانيّة، كان لهم دور مؤثر في ثورة 14 فبراير منحها زخمًا وشرارة أحرقت الخليفيّين وهزّت عروشهم، فأقدم النظام الخليفيّ على اعتقالهم ما بين 17 مارس 2011 و9 أبريل 2011، حيث تعرّضوا لأبشع أنواع التعذيب.

في 22 يونيو/ حزيران 2011 أصدرت محكمة عسكريّة حكمًا بالسجن مدى الحياة بحقّ 7 رموز هم «الأستاذ حسن مشيمع، والأستاذ عبد الوهاب حسين، وعميد الحقوقيّين عبد الهادي الخواجة، ود.عبد الجليل السنكيس، والشيخ محمد حبيب المقداد، والشيخ عبد الجليل المقداد، والشيخ سعيد ميرزا النوري»، وحكمت بالسجن 15 سنة على «الأستاذ علي رضا إسماعيل، والناشط محمد حسن جواد برويز، والشيخ عبد الله المحروس، والشيخ عبد الهادي عبد الله حسن المخوضر»، و5 سنوات على «الناشط إبراهيم شريف؛ والناشط صلاح الخواجة»، بتهم عدّة من بينها «تشكيل مجموعات إرهابيّة هدفها الإطاحة بالحكم الملكيّ وتغيير الدستور».

وفي 4 سبتمبر/ أيلول 2012 أيّدت محكمة الاستئناف الخليفيّة هذه الأحكام الجائرة بجلسة لم يحضرها الرموز لعدم اعترافهم أصلًا بشرعيّة هذه المحاكمات.



المواضیع ذات الصلة


  • الرمز المعتقل «عبد الجليل السنكيس» بحاجة إلى رعاية طبيّة فوريّة
  • الرمز الكبير «عبد الوهاب حسين»: ليس المهمّ أن أعيش أو أموت.. المهمّ أن تعيش قضيّة الشعب وتنتصر
  • اجتماعية الائتلاف تزور أسر الرواديد «معتقلي الرأي»
  • تزيين رياض الشهداء صبيحة أوّل أيّام عيد الأضحى المبارك
  • اجتماعيّة الائتلاف تزور أسر معتقلي الرأي بمناسبة «يوم الأسير البحرانيّ»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *