×

النظام الخليفيّ يتجاوز مرحلة التطبيع مع إسرائيل إلى التحالف معها

يعدّ حمد آل خليفة المسؤول العربيّ الأوّل الذي عزّز من تحركاته ولقاءاته مع الإسرائيليّين بشكل علنيّ وواضح، وتصدَّر مشهد التطبيع أخيرًا داخل البحرين وفي المنطقة.



يعدّ حمد آل خليفة المسؤول العربيّ الأوّل الذي عزّز من تحركاته ولقاءاته مع الإسرائيليّين بشكل علنيّ وواضح، وتصدَّر مشهد التطبيع أخيرًا داخل البحرين وفي المنطقة.
فقد استضاف النظام، في يونيو الماضي، الورشة الاقتصادية الخاصة بـ«صفقة القرن»، في حين أنّ بادرة التطبيع كانت قد سبقت هذه الورشة؛ حين زار وفد بحرانيّ ضم 24 شخصًا من جمعيّة «هذه هي البحرين» فلسطين المحتلّة.
جدير بالذكر أنّ الأشهر الأخيرة شهدت نشاطًا لافتًا لوزير خارجية النظام الخليفي، الذي يعدّ عراب الصهيونيّة، وقد أطلق سلسلة تصريحات يؤيد فيها حقّ «إسرائيل» في «الدفاع عن نفسها».

يأتي هذا وسط تناقض واضح تلجأ إليه حكومة آل خليفة لتضييع بوصلة تطبيعها عبر إصدارها تصاريح ومواقف مستنكرة لإجراءات الكيان الإسرائيلي بحقّ الأراضي الفلسطينيّة والفلسطينيّين من جهة، وصدور بيانات تأكيد من إسرائيليّين للتطبيع الخليفيّ معهم.



المواضیع ذات الصلة


  • الوفد الخليفيّ يطلب «رسميًّا» فتح سفارة للبحرين داخل كيان الاحتلال الصهيونيّ  
  • بعد تأجيل أكثر من مرّة.. طيران الخليج تقلّ الزيّاني إلى الكيان الصهيونيّ في رحلتها الأولى 
  • مجلس الوزراء الصهيونيّ يصدّق نهائيًا على اتفاقيّة التطبيع مع النظام الخليفيّ  
  • النظام الخليفيّ يوقف طفلة لم تتجاوز الـ16 من عمرها على خلفيّة «تغريدة»  
  • حمد بن عيسى يكتفي بالصلاة على جنازة عمّه.. والإعلام الغربيّ: خليفة كان فاسدًا وسلطويًّا 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *