×

الولايات المتحدة تعزّز سلطة آل خليفة مقابل التآمر على محور المقاومة

يبقى حمد آل خليفة صغيرًا أمام الشعب البحرانيّ، وأمام القوى التي تبقيه في الحكم لتنفيذ المصالح الأميركية والغربيّة في قتل إرادة الشعوب وفي افتعاله المؤامرات تجاه الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران.

 

يبقى حمد آل خليفة صغيرًا أمام الشعب البحرانيّ، وأمام القوى التي تبقيه في الحكم لتنفيذ المصالح الأميركية والغربيّة في قتل إرادة الشعوب وفي افتعاله المؤامرات تجاه الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران.

فقد وصل إلى البحرين وفد من موظفي مجلسَي الشيوخ والنوّاب بالولايات المتحدة الأمريكية للاطمئنان على تلك المصالح، ولمحاولة دفع عجلة التآمر نحو المقاومة الإسلاميّة في البحرين والبلدان المجاورة، فكانت الزيارة هدفًا لتطوير الأجهزة القمعية للنظام مقابل تنفيذ الأجندات الغربيّة، من خلال برامج التدريب والتجهيز بأحدث المعدّات والتقنيّات، والاستفادة من خبرات الدول المتقدّمة وتجاربها في هذا الجانب.



المواضیع ذات الصلة


  • النظام الخليفي يحاول إيهام العالم بدعمه حريات الشعب البحراني وحقوقه فيما يمارس القمع والاعتقال
  • انتهاك النظام الخليفي للشعائر الحسينيّة ممنهج ويزداد عامًا بعد عام
  • الدكتاتوريّات تتحالف من أجل قتل إرادة الشعوب
  • العرادي: مذلّة آل خليفة أمام أسيادهم الأمريكان أثبتت عدم أهليّتهم للحكم
  • الحراك الثوريّ يعمّ مناطق البحرين رفضًا للوجود الأمريكيّ العدوانيّ
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *