×

الإهمال الصحيّ من النظام الخليفي يعرِّض المواطنين لانتشار الأمراض والأوبئة

كشف موقع «وطن» عن مصدر بحرينيّ مطّلع في مستشفى السلمانيّة أنّ الجناح المختص بعلاج الأطفال الخدج يعاني من انتشار جرثومة تُسمى «سيدوموناس»، ما تسبّب بحالة من الذعر والهلع بين المواطنين.

 

كشف موقع «وطن» عن مصدر بحرينيّ مطّلع في مستشفى السلمانيّة أنّ الجناح المختص بعلاج الأطفال الخدج يعاني من انتشار جرثومة تُسمى «سيدوموناس»، ما تسبّب بحالة من الذعر والهلع بين المواطنين.

وأوضح الموقع أنّ قسم الأطفال لا يفصل الأطفال المصابين بعدوى في عزل صحيّ بل يكتفي بفصلهم في أسرّة بينها ستائر فقط، وأنّ الإدارة عمدت إلى دمج الأطفال المصابين بالعدوى مع الأطفال المصابين بأمراض أخرى في القسم نفسه بحجّة عدم وجود أسرّة كافية في العزل الصحي، معرّضين الأطفال لعدوى تلك الأمراض بالإضافة إلى البالغين الموجودين في القسم نفسه.

وهذا دليل آخر على عدم اهتمام النظام الخليفي بالشعب وتوفير الخدمات الصحية للمرضى والحيلولة دون انتشار الأمراض والأوبئة، فيما يسرف في شراء المعدات العسكريّة واستقدام المرتزقة لقمع الناس في حال عبّروا عن استيائهم من قلّة الخدمات وتوسع دكتاتورية آل خليفة على حساب الشعب البحرانيّ.



المواضیع ذات الصلة


  • منظّمات تحثّ على الإفراج عن المعتقلين مع تصاعد الإصابات بـ«كورونا» في البحرين 
  • مع انحدار الأوضاع الصحيّة في السجون الخليفيّة.. ما تسمّى «المؤسسة الوطنيّة» تشيد بالإجراءات الطبيّة فيها 
  • انتشار مرض «الجرب» من جديد بين المعتقلين
  • تأجيل محاكمة عدد من شبّان «أبو قوّة» 
  • مرتزقة السجن يعنّفون المعتقلين وبخاصّة صغار السنّ
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *