×

ائتلاف 14 فبراير: أدوات الإرهاب الصهيونيّ- السعوديّ- الأمريكيّ هي التي اغتالت القائد المجاهد «وسام العلياوي»  

بسم الله الرحمن الرحيم {وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ,فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ}   لم يهزموه في الميدان، لم ينالوا منه في سوح الجهاد، ذاقوا منه الهزائم والخذلان، هو المهندس القائد […]

بسم الله الرحمن الرحيم

{وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ,فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ}

 

لم يهزموه في الميدان، لم ينالوا منه في سوح الجهاد، ذاقوا منه الهزائم والخذلان، هو المهندس القائد الميدانيّ الشهيد «وسام العلياوي (أبوجعفر)»، الذي أتوه غدرًا جريحًا، فاغتالوه مع شقيقه الذي حماه حتى آخر لحظة في حياته .

بداية، نرفع في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير البحرانيّ عزاءنا لأهلنا وإخوتنا في الحشد الشعبيّ، وللأمين العام لحركة عصائب أهل الحقّ «سماحة الشيخ قيس الخزعلي» والمرجعيّة المجاهدة وعموم الشعب العراقيّ بهذا المصاب الجلل، استشهاد القائد المجاهد أبو جعفر وأخيه، ونسأل الله تعالى أن يمنّ على أسرتهما ومحبّي الشهيد بالصبر والسلوان، ونهنّئهم على التحاقه بكوكبة الشهداء وبمجاورة سيّده الإمام الحسين «عليه السلام» والشهداء العظام .

إنّنا نستنكر، وبشدّة، هذه الجريمة النكراء الجبانة التي نفّذتها أيادي الصهيونيّة والإدارة الأمريكيّة والنظام السعوديّ المهزوم وأذنابهم، وذلك عبر عملائهم في العراق بعد أن دمّر الشهيد أبو جعفر كلّ مخططاتهم لاحتلال المنطقة، فسجلّه الجهاديّ يشهد له في الدفاع عن مقام السيّدة زينب «عليها السلام» وأيضًا في مقاومة الاحتلال الأمريكيّ للعراق .

وما عمليّة اغتيال الشهيد أبو جعفر بهذه الوحشيّة الداعشيّة إلّا تعبير عن هزيمة المشروع الأمريكيّ- السعوديّ- الصهيونيّ في العراق، وهم يعلمون أنّ ثمن هذا الدم سيكون مكلفًا، فدماء الشهداء هي وقود النصر والتحرير، وإحدى ثمارها ستكون تحرير كافة الأراضي العراقيّة من الاحتلال الأمريكيّ ومشروعه التكفيريّ .

لقد كان الشهيد «وسام العلياوي» قائدًا استثنائيًّا؛ لهذا وضعته قوى العدوان الأمريكيّ في أجندتها الإجراميّة، إذ كانت مواقفه حول كلّ القضايا المحقة في المنطقة ومنها القضيّة الفلسطينيّة واضحة، وكذلك وقوفه مع الشعب اليمنيّ في مواجهة العدوان السعوديّ- الأمريكيّ عليه، وتأييده الصريح لثورة شعبنا البحرانيّ ومساندته إيّاه في وقت صمت الكثيرون عن مظلوميّته، فألف تحيّة وسلام لهذا البطل الشهيد.

ألف شكر وعرفان يا «شهيد المقاومة»، ولقد آن لك يا أبا جعفر أن تستريح، فقد أدّيت الأمانة وعبدت الله مخلصًا وجاهدت حقّ جهاده حتى أتاك اليقين ونلت الشهادة.

رحمك الله ورحم الله كلّ شهداء محور المقاومة على كلّ أرض تهزم فيها إسرائيل وأمريكا.

 

ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير

الأحد 27 أكتوبر/ تشرين الأوّل 2019

المنامة – البحرين المحتلّة



المواضیع ذات الصلة


  • ائتلاف 14 فبراير مهنّئًا بحلول أسبوع الوحدة الإسلاميّة: وحدة المسلمين تُحبط خطط الأنظمة الفاسدة
  • ائتلاف 14 فبراير يعزّي المسلمين بذكرى استشهاد الإمام الحسن العسكري «ع»
  • ائتلاف 14 فبراير معزَّيًا بالشهيد «وسيم العلياوي»: يد الإرهاب الصهيونيّ- السعوديّ- الأمريكيّ اغتالته غدرًا بعدما أعجزهم
  • ائتلاف 14 فبراير: على الأمّة الإسلاميّة التوحّد في مواجهة الاستكبار الأمريكي
  • ائتلاف 14 فبراير مستنكرًا استضافة الوفد الصهيونيّ في البحرين: مؤتمر أمن الملاحة البحريّة والجويّة خيانة تطبيعيّة جديدة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *