×

الكيان الخليفيّ يستدعي «التميمي» إلى المحكمة.. وهو في المستشفى 

قال مركز البحرين لحقوق الإنسان إنّ الكيان الخليفي أبلغ النائب السابق أسامة التميمي بوجوب حضوره إلى المحكمة يوم الخميس 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019 على الرغم من مكوثه في المستشفى.

 

قال مركز البحرين لحقوق الإنسان إنّ الكيان الخليفي أبلغ النائب السابق أسامة التميمي بوجوب حضوره إلى المحكمة يوم الخميس 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019 على الرغم من مكوثه في المستشفى.

وقد أوضح المركز أنّ التميمي لم يستطع الحضور في جلسة المحكمة الأولى التي جرت في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، وذلك بسبب سوء حالته الصحيّة.

يُذكر أنّ النيابة العامّة الخليفيّة قد أحالت النائب السابق «أسامة التميمي» إلى المحكمة غير الشرعيّة، وحدّدت جلسة بتاريخ 2 أكتوبر/ تشرين الأول القادم موعدًا للنظر في قضيّته بتهمة كيديّة، التي ألصقها به الكيان الخليفيّة انتقامًا منه.

وكان الكيان الخليفيّ قد اعتقل يوم الخميس 29 أغسطس/ آب 2019 النائب السابق أسامة التميمي فور خروجه من المركز الصحي وتوجّهه إلى منزله، حيث تمّ إيقافه بعد السماح له بتوديع أطفاله فقط، وكانت قوّة من المرتزقة بانتظاره لدى وصوله إلى منزله، فاعتقلته بذريعة عرضه على خبير تزوير، كما منعه يوم الجمعة 16 أغسطس/ آب 2019 من السفر للعلاج في الخارج، على الرغم من اضطراره لذلك حيث أصيب بجلطة في الدماغ، ثمّ تدهور وضعه أكثر والكيان الخليفيّ ما زالت متعنّتًا في السماح له على الرغم من مطالبة عائلته الحثيثة بذلك.

تجدر الإشارة إلى أنّ التميمي قد اعتقل يوم الثلاثاء 6 أغسطس/ آب 2019 بعد محاصرة منزله واقتحامه وكسر الباب، وبقي مصيره مجهولًا لمدّة خمسة أيام قبل أن تتمّ مشاهدته في مستشفى السلمانيّة.



المواضیع ذات الصلة


  • حقوقيّون: اتهامات معتقلي الرأي في البحرين تُصاغ على أنّها تآمر على الدولة 
  • المفوضية السامية تطالب النظام بالإفراج عن المعتقلين والكشف عن مصير المخفيّين قسرًا 
  • تظاهرات ووقفات ثوريّة في «جمعة غضب الأسرى- 5» 
  • انتقادات دوليّة لاستمرار النظام الخليفيّ بانتهاك حقوق الإنسان 
  • النظام الخليفيّ يصعّد انتهاكاته بحقّ المعتقلين رغم الانتقادات الحقوقيّة  
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *