×

نقل معتقلة الرأي أمال علي إلى مستشفى القلعة

أفادت مصادر أهليّة بأنّ الكيان الخليفيّ نقل يوم السبت 5 أكتوبر/ تشرين الأوّل 2019 معتقلة الرأي «أمال علي» إلى مستشفى القلعة على الكرسي بعد تدهور حالتها الصحيّة نتيجة إصابتها بالديسك وعرق النساء.

نقل معتقلة الرأي أمال علي إلى مستشفى القلعة

أفادت مصادر أهليّة بأنّ الكيان الخليفيّ نقل يوم السبت 5 أكتوبر/ تشرين الأوّل 2019 معتقلة الرأي «أمال علي» إلى مستشفى القلعة على الكرسي بعد تدهور حالتها الصحيّة نتيجة إصابتها بالديسك وعرق النساء.

هذا وكانت محكمة التمييز الخليفيّة الفاقدة للشرعيّة قد رفضت الطعون التي قدّمتها الشقيقات الثلاث المعتقلات على خلفيّة سياسيّة «فاطمة وأمال وإيمان علي»، مؤيّدة بذلك الحكم بسجنهنّ 3 سنوات مع النفاذ.

كما رفضت النيابة الخليفيّة بدورها طلبًا بالإفراج المؤقّت عن الشقيقتين «فاطمة وإيمان» لحدّ خروج زوجيهما من السجن، وذلك لرعاية أولادهما، بحجّة أنّه لا يوجد قانون يمنع أن يكون الأبوين في السجن، بينما الشقيقة الثالثة أمال فقد رفضت طلبها لأنّها من دون أولاد.

يُذكر أنّ الكيان الخليفيّ كان قد اعتقل الشقيقات الثلاث «فاطمة وأمال وإيمان علي» من بلدة الدراز في يونيو/ حزيران العام 2017 قبل أن يخلي سبيلهنّ بكفالة ألف دينار مع استمرار محاكمتهنّ، فيما اعتقلهنّ مرّة أخرى فجر يوم الخميس 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018 لتنفيذ الحكم الصادر بحقهنّ والقاضي بسجنهنّ 3 سنوات على خلفيّة سياسيّة.



المواضیع ذات الصلة


  • نسويّة ائتلاف 14 فبراير: البربوري أيقونة الثورة التي لا تتغيّر 
  • الأسيرة الثائرة «زكيّة البربوري» تعانق الحريّة 
  • بيان: نبارك للمناضلة زكية البربوري حريّتها والخزي والعار للقاضي والسجّان 
  • اجتماعيّة ائتلاف 14 فبراير تقيم أمسية ابتهاليّة في منزل الأسيرة «البربوري»
  • نسويّة الائتلاف تستنكر إبقاء سجينة الرأي الوحيدة «زكيّة البربوري» في السجن
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *