×

الكيان الخليفي يتحدّث في الأمم المتحدة عن تنمية وحقوق للإنسان مفتقدة في البحرين

تفتقر حكومة آل خليفة إلى القوانين التي من شأنها أن توفر الحرية والكرامة للشعب البحرانيّ، ما انعكس على تزايد الرفض الشعبيّ لنظامها الجائر الذي يسعى جاهدًا إلى تضليل الرأي العام الدولي حول ما يحدث من قمع في البلاد.

تفتقر حكومة آل خليفة إلى القوانين التي من شأنها أن توفر الحرية والكرامة للشعب البحرانيّ، ما انعكس على تزايد الرفض الشعبيّ لنظامها الجائر الذي يسعى جاهدًا إلى تضليل الرأي العام الدولي حول ما يحدث من قمع في البلاد.
فقد أشاد رئيس الجمعيّة العامة للأمم المتحدة في نيويورك بحديث ما يسمّى وزير خارجيّة النظام عن التنمية والتطوير وحقوق الإنسان في البحرين، وهي مصطلحات لا يستطيع أن يطبّقها النظام الجائر في منهجه القمعيّ وابتعاده عن أبسط القوانين التي تضمن حقوق المواطنة.



المواضیع ذات الصلة


  • الأمم المتحدة تكشف زيف ما يسمّى الأمانة العامة للتظلّمات: غير مستقلّة وتغطي على انتهاكات النظام
  • النظام الخليفيّ يحوّل الثروة النفطية في البحرين الى أموال برصيده في البنوك الدوليّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *