×

مجموعة من المجاهدين المعتقلين يعانقون الحريّة بعد سنين في السجون الخليفيّة

تنكسر القيود وتتحطم القضبان أمام إصرار الثائرين وإرادتهم في السجون الخليفية الجائرة، حيث عانق الحريّة كلّ من الأخوين مجتبى ومرتضى علي فردان والشاب البطل السيد محمد رضي وأيضًا الشاب البطل محمود رضي ربيع ومحمد علي الشويخ من منطقة الدراز، وعلي جمعة ومنتظر مطر وأحمد الشيخ وأحمد الهدي ونوح الفرهود من النويدرات.

تنكسر القيود وتتحطم القضبان أمام إصرار الثائرين وإرادتهم في السجون الخليفية الجائرة، حيث عانق الحريّة كلّ من الأخوين مجتبى ومرتضى علي فردان والشاب البطل السيد محمد رضي وأيضًا الشاب البطل محمود رضي ربيع ومحمد علي الشويخ من منطقة الدراز، وعلي جمعة ومنتظر مطر وأحمد الشيخ وأحمد الهدي ونوح الفرهود من النويدرات.

ويحاول النظام الخليفيّ الجائر أن يملأ سجونه بالشباب والنساء وحتى الاطفال وكلّ من يخالفه الرأي ويرفض الرضوخ والإذعان لطغيانه، وخاصة خلال منعه مظاهر عاشوراء الحسين (ع).



المواضیع ذات الصلة


  • تفاعل واسع مع حملة «أنقذوا سجناء البحرين».. وائتلاف 14 فبراير: نحو 4000 معتقل مهددون بالإصابة بكورونا
  • العرادي: رغم الحملة المزعومة بالإفراجات الأخيرة لا يزال عدد كبير من الأسرى في الزنازين الخليفيّة
  • مع التلاعب بأعداد البحرانييّن المفرج عنهم… 300 بنغالي يشملهم ما يسمى قرار العفو
  • حملة تضامنيّة مع المعتقلين لإنقاذهم من خطر تفشيّ فيروس «كورونا»
  • البحرين تتصدر الدول العربيّة بعدد السجون وحقوقيّون يؤكدون التعذيب فيها بشكل يومي
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *