×

مجموعة من المجاهدين المعتقلين يعانقون الحريّة بعد سنين في السجون الخليفيّة

تنكسر القيود وتتحطم القضبان أمام إصرار الثائرين وإرادتهم في السجون الخليفية الجائرة، حيث عانق الحريّة كلّ من الأخوين مجتبى ومرتضى علي فردان والشاب البطل السيد محمد رضي وأيضًا الشاب البطل محمود رضي ربيع ومحمد علي الشويخ من منطقة الدراز، وعلي جمعة ومنتظر مطر وأحمد الشيخ وأحمد الهدي ونوح الفرهود من النويدرات.

تنكسر القيود وتتحطم القضبان أمام إصرار الثائرين وإرادتهم في السجون الخليفية الجائرة، حيث عانق الحريّة كلّ من الأخوين مجتبى ومرتضى علي فردان والشاب البطل السيد محمد رضي وأيضًا الشاب البطل محمود رضي ربيع ومحمد علي الشويخ من منطقة الدراز، وعلي جمعة ومنتظر مطر وأحمد الشيخ وأحمد الهدي ونوح الفرهود من النويدرات.

ويحاول النظام الخليفيّ الجائر أن يملأ سجونه بالشباب والنساء وحتى الاطفال وكلّ من يخالفه الرأي ويرفض الرضوخ والإذعان لطغيانه، وخاصة خلال منعه مظاهر عاشوراء الحسين (ع).



المواضیع ذات الصلة


  • قوى المعارضة تدعو إلى حملة «كلا للإعدام»
  • تسليم ملفّي المحكوم عليهما بالإعدام «زهير جاسم وحسين راشد» إلى ما يسمّى «الديوان الملكيّ»
  • إخفاء مصير مريض سكلر بعد الاعتداء عليه واستمرار الانتهاكات بحقّ عدد من المعتقلين
  • تأجيل محاكمات وتأييد أحكام جائرة على خلفيّة قضايا سياسيّة
  • تعليق بوسترات ثوريّة على جدران البلاد القديم
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *