×

ولا بدّ للقيد أن ينكسر.. «يوسف بركات وصادق عاشور» يعانقان الحريّة بعد سنوات من الاعتقال

عانق شابان الحرية بعد أن يأس النظام الفاشي من تركيعهما وإذلالهما بعد سنوات قضياها في سجون جائرة وعديمة الحقوق للمعتقلين، وكانا قد اعتقلا مع كثيرين من شباب البحرين إثر مداهمات عشوائيّة على البلدات والمنازل خوفًا من ثورتهم على النظام الفاشي.

عانق شابان الحرية بعد أن يأس النظام الفاشي من تركيعهما وإذلالهما بعد سنوات قضياها في سجون جائرة وعديمة الحقوق للمعتقلين، وكانا قد اعتقلا مع كثيرين من شباب البحرين إثر مداهمات عشوائيّة على البلدات والمنازل خوفًا من ثورتهم على النظام الفاشي.

فقد أُفرج عن الشاب البطل يوسف حسن بركات من بلدة مقابة بعد ستّ سنوات قضاها في المعتقلات الخليفية الجائرة، أمّا الشاب البطل صادق عاشور من بلدة سماهيج فقد عانق الحرية بعد سبع سنوات.



المواضیع ذات الصلة


  • تأجيل محاكمة شبّان «أبو قوّة» للمرة الخامسة 
  • مع تعنّت النظام الخليفيّ بحرمان المعتقلين من العلاج.. منظّمات حقوقيّة تستمر بمطالبتها بالإفراج الصحي عنهم
  • نقل عدد من المعتقلين إلى الانفراديّ انتقامًا من مواقفهم
  • نتيجة سياسة عدم المحاسبة.. مرتزق يمنيّ يسيء للمعتقلين
  • في ظلّ تفشي كورونا.. النظام الخليفيّ يحرم المعتقلين المرضى من علاجهم
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *