×

الآلاف يؤدّون الصلاة المركزيّة في العاصمة المنامة ليلة العاشر

على الرغم من قيام الكيان الخليفيّ بتضييق الخناق على العاصمة البحرانيّة المنامة لترهيب المعزّين، وإمعانًا في جرائم الإرهاب الطائفيّة المقيتة، أدّى الآلاف من البحرانيّين الحسينيّين الصلاة المركزيّة ليلة العاشر من محرّم.

على الرغم من قيام الكيان الخليفيّ بتضييق الخناق على العاصمة البحرانيّة المنامة لترهيب المعزّين، وإمعانًا في جرائم الإرهاب الطائفيّة المقيتة، أدّى الآلاف من البحرانيّين الحسينيّين الصلاة المركزيّة ليلة العاشر من محرّم.

فقد اكتظّت شوارع المنامة بالحشود الحسينيّة المؤمنة منذ العصر للمشاركة في صلاة ليلة العاشر المركزيّة، وصدحت حناجر المصلّين بنداءات التلبية الحسينيّة «لبيك يا حسين» بعد إقامة صلاة ليلة العاشر المركزيّة، رافعين صور آية الله قاسم مترقّبين خطابه.

وكان ائتلاف 14 فبراير قد أهاب بالجماهير الحسينيّة المؤمنة لتسجيل أوسع مشاركة في صلاة ليلة العاشر المركزيّة في العاصمة البحرانيّة المنامة، تأكيدًا للدفاع عن المظاهر العاشورائيّة والحفاظ عليها والتمسّك بإحياء هذه المناسبة.



المواضیع ذات الصلة


  • النظام الخليفي يحاصر عددًا من البلدات استمرارًا بنهجه الإرهابيّ
  • زاد الثائرين – العدد الثاني عشر | شهر محرم الحرام 1441هـ
  • النظام الخليفيّ يقتحم بلدة الدراز للتضييق على إحياء يوم العاشر
  • المكتب السياسي لائتلاف 14 فبراير: استهداف الشعائر الدينيّة في باكستان والبحرين واحد
  • ائتلاف 14 فبراير يدعو إلى المشاركة الواسعة في صلاة ليلة العاشر المركزيّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *