×

15  يومًا.. والمعتقلون المضربون عن الطعام بلا علاج

يستمرّ أكثر من 600 معتقل رأي في السجون الخليفيّة في إضرابهم عن الطعام على الرغم من تدهور أوضاعهم الصحية وحرمانهم العلاج.

يستمرّ أكثر من 600 معتقل رأي في السجون الخليفيّة في إضرابهم عن الطعام على الرغم من تدهور أوضاعهم الصحية وحرمانهم العلاج.

هذا ويؤكّد المضربون أنّهم سيستمرون في معركتهم على الرغم من انخفاض نسبة السكّر لدى بعضهم، وتزايد الانتهاكات الخليفيّة بحقّهم حيث يتعنّت النظام بحرمانهم من الزيارة العائليّة والعلاج. 

وقد نقل المعتقل صادق الغسرة واثنان معه إلى الحبس الانفرادي في مبنى 2 بسبب مطالبتهم مقابلة المسؤولين.

يذكر أنّ 15 معتقلًا سياسيًّا في مبنى العزل في سجن جوّ المركزي قد أعلنوا إضرابهم عن الطعام يوم الخميس 15 أغسطس/ آب 2019 مطالبين بإخراجهم من العزل ودمجهم مع المعتقلين الآخرين، ثمّ انضم إليهم أكثر من 200 معتقل، كما أعلن أكثر من 450 معتقلًا في سجن الحوض الجاف دخولهم في الإضراب مطالبين بوقف سوء المعاملة، والسماح لهم بممارسة الشعائر الدينيّة، وإزالة الحواجز في الزيارات العائليّة.



المواضیع ذات الصلة


  • مسلسل كذب ما تسمّى «الوطنيّة لحقوق الإنسان» لا ينتهي
  • عدد من معتقلي الرأي يدخلون في إضراب عن الطعام احتجاجًا على سوء أوضاعهم
  • جدران عاصمة الثورة سترة تزدان بصور المحكوم عليهم بالإعدام
  • قوى المعارضة تدعو إلى حملة «كلا للإعدام»
  • تسليم ملفّي المحكوم عليهما بالإعدام «زهير جاسم وحسين راشد» إلى ما يسمّى «الديوان الملكيّ»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *