×

تضامنًا مع الأسرى المضربين.. حراك غاضب يعمّ عددًا من المناطق

شهدت مناطق عدّة يوم الجمعة 23 أغسطس/ آب 2019 حراكًا غاضبًا تضامنًا مع معتقلي الرأي المضربين عن الطعام.

شهدت مناطق عدّة يوم الجمعة 23 أغسطس/ آب 2019 حراكًا غاضبًا تضامنًا مع معتقلي الرأي المضربين عن الطعام.

ففي بلدة كرباباد تقدّم أبطال الميادين بشجاعة نحو شارع مجمع السيف التجاريُ وأشعلوا نيران الغضب، وفي النويدرات اشتعل الشارع العام غضبًا لهؤلاء المعتقلين.

وفي السياق نفسه انطلقت مسيرتان غاضبتان في أبو صيبع والشاخورة والمصلّى، رفع المتظاهرون فيهما الشعارات الثوريّة ونادوا بحقوق معتقلي الرأي، مؤكّدين تضامنهم معهم.

الكيان الخليفيّ قابل هذا الحراك باستنفار مرتزقته، مكثّفًا وجودهم بشكل خاص عند إشارة القفول المؤدية نحو ميدان الشهداء، ضمن حملة الانتشار الإرهابيّ العسكريّ لمواجهة الحراك الشعبيّ المتواصل منذ عام 2011م.



المواضیع ذات الصلة


  • مسلسل كذب ما تسمّى «الوطنيّة لحقوق الإنسان» لا ينتهي
  • عدد من معتقلي الرأي يدخلون في إضراب عن الطعام احتجاجًا على سوء أوضاعهم
  • جدران عاصمة الثورة سترة تزدان بصور المحكوم عليهم بالإعدام
  • قوى المعارضة تدعو إلى حملة «كلا للإعدام»
  • تسليم ملفّي المحكوم عليهما بالإعدام «زهير جاسم وحسين راشد» إلى ما يسمّى «الديوان الملكيّ»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *