×

 الدكتور إبراهيم العرادي: سبّ الذات الإلهيّة هو عقيدة وزارة الداخليّة الخليفيّة في البحرين

وجّه مدير المكتب السياسيّ لائتلاف 14 فبراير في بيروت الدكتور إبراهيم العرادي انتقادات شديدة اللهجة للكيان الخليفيّ الذي أقدم على اعتقال علي جاسم لسبّه الذات الإلهيّة في وقت يغضّ الطرف عن عشرات الضباط الذين يهينونها بشكل مفرط في السجون.

وجّه مدير المكتب السياسيّ لائتلاف 14 فبراير في بيروت الدكتور إبراهيم العرادي انتقادات شديدة اللهجة للكيان الخليفيّ الذي أقدم على اعتقال علي جاسم لسبّه الذات الإلهيّة في وقت يغضّ الطرف عن عشرات الضباط الذين يهينونها بشكل مفرط في السجون.

وفي سلسلة تغريدات له، قال: «كم من شرطي وضابط شتم مقدّسات المسلمين الشيعة على مدار السنين الماضية خاصةً ضدّ معتقلي الرأي في الزنازين الخليفيّة؟ كم رائدٍ تعرض للذات الإلهيّة في وزارة الداخليّة؟».

وأوضح أنّ سبّ الذات الإلهيّة هي عقيدة وزارة الداخليّة الخليفيّة، وشتم الربّ والمقدّسات الدينيّة هو من شيم عناصر جيش آل خليفة ووزارتهم الداخلية، لافتًا إلى أنّ التعرّض للذات الإلهيّة هو افتتاحيّة لوجبات التعذيب في السجون الخليفيّة من قوى التعذيب الأمنيّة.

وأضاف العرادي أنّ راشد بن عبد الله وخليفة بن أحمد آل خليفة هما آخر من يدافع عن الذات الإلهيّة فهما روّاد التعدّي على المقدّسات والشعائر الدينية في وقادتها، ومن منكراتهما: هدم العشرات من مساجد المسلمين الشيعة في العام 2011، و التعدي السافر على الحسينيّات والشعائر العاشورائيّة في كلّ عام.



المواضیع ذات الصلة


  • العرادي يعزّي البحرين برحيل المناضل «أحمد البوسطة»
  • العرادي: حملة «فينا خير» غطاء لسرقة ناصر بن حمد
  • «بحارنة لنجة» وثائقيّ يتناول هجرة البحرانيّين منذ غزو آل خليفة للبحرين
  • العرادي معزّيًا بشهداء الحشد الشعبي: هم صمام أمان للعراق
  • العرادي: لشعب البحرين قناعة راسخة بطرد الأمريكان من البلاد
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *