×

لليوم الثالث على التوالي.. الثوّار يشعلون الشوارع غضبًا لـ«شهداء الإباء»

لليوم الثالث على التوالي، يواصل ثوّار البحرين حراكهم الغاضب في مناطق البحرين المختلفة انتصارًا لدماء شهيدي الإباء «علي العرب وأحمد الملالي» والشهيد المقاوم «محمد المقداد».

لليوم الثالث على التوالي، يواصل ثوّار البحرين حراكهم الغاضب في مناطق البحرين المختلفة انتصارًا لدماء شهيدي الإباء «علي العرب وأحمد الملالي» والشهيد المقاوم «محمد المقداد».

فقد رفع أبطال الميادين يوم الإثنين 29 يوليو/ تموز 2019 في بلدات بوري، كرزكان، المعامير، العكر، ومدينة جدحفص، أعمدة الغضب الشعبيّ وفاء لدماء هؤلاء الشهداء وتمسّكًا بالثأر والقصاص من الخليفييّن القتلة.

وفي السياق نفسه تصدّى ثوّار البلاد القديم بشجاعة لعصابات العدو الخليفيّ، ونفّذ ثوّار أبو صيبع والشاخورة عصرًا وليلًا نزولين ثوريّين مسدّدين نيران الدفاع المقدّس نحو المرتزقة الأجانب.



المواضیع ذات الصلة


  • خطّ الجدران بالعبارات الثوريّة غرب المنامة  
  • متظاهرون يردّون على «سلمان بن حمد»: لا تنازل عن تقرير المصير 
  • تظاهرة ثوريّة تضامنًا مع اليمن ورفضًا للتطبيع 
  • رغم الاستنفار.. حراك ثوريّ في العكر وجدحفص 
  • الإعلام الغربيّ يتناول الذكرى العاشرة لثورة البحرين في تقاريره 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *