×

الغضب يعمّ مناطق البحرين انتصارًا لدماء الشهيدين «العرب والملالي»

شهدت مناطق البحرين مساء يوم السبت 27 يوليو/ تموز 2019 مسيرات ثوريّة غاضبة انتصارًا لدماء الشهيدين «علي العرب وأحمد الملالي»، وتمسّكًا بالثأر من المجرمين القتلة.

شهدت مناطق البحرين مساء يوم السبت 27 يوليو/ تموز 2019 مسيرات ثوريّة غاضبة انتصارًا لدماء الشهيدين «علي العرب وأحمد الملالي»، وتمسّكًا بالثأر من المجرمين القتلة.
التظاهرات التي خرجت في بلدات « الدراز، المنامة، المصلى، باربار، الديه، توبلي، سترة، المالكية، المعامير، النويدرات»، رفع المتظاهرون فيها صور الشهيدين «العرب والملالي»، وتعالت الشعارات الثوريّة التي تطالب بالقصاص من القتلة، وإسقاط النظام الخليفيّ، مجدّدين العهد مع الشهداء بالسير على دربهم حتى تقرير المصير، وإقامة نظام سياسيّ جديد، مردّدين شعارات «شهداؤنا فخرنا»، «لن نبكي سنثأر».
عصابات المرتزقة الخليفيّة من جانبها عمدت إلى الهجوم على المتظاهرين في «الهملة، والبلاد القديم» بعد الحراك الغاضب الذي شهدتاه، حيث أطلقت القنابل الغازية والمسيلة للدموع بكثافة، ما أسفر عن استشهاد الشاب «محمد إبراهيم المقداد» (23 عامًا) من منطقة البلاد القديم، وإصابة العشرات من المواطنين بالاختناق وصعوبة التنفس.



المواضیع ذات الصلة


  • مجلس تأبينيّ لشهيدي الإباء في أبو قوّة
  • في زاد الثائرين: وصيّة الـ«شهادة».. في رحاب شهيد الإباء «علي العرب»
  • المهنا في مجلس تأبيني للشهيد الملالي: قدّم تضحيات كبيرة من أجل مبادئه ووطنه
  • والدة الشهيد الملالي: أوصانا بالصبر والثبات وكان مستبشرًا برحلة الشهادة
  • والدة الشهيد العرب: الشهادة سبيل الثائرين وأنا فخورة بتضحيات ابني من أجل المبادئ
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *