×

شبكة رصد المداهمات: 5 معتقلين في إحصائيّة الأسبوع الثاني من شهر يوليو 2019

وثّقت شبكة رصد المداهمات في إحصائيّتها للأسبوع الثاني من شهر يوليو 2019 اعتقال 5 مواطنين، والحكم على 4 أطفال وعالم دين بالسجن، واقتحام عدد من البلدات مع استنفار عام في العديد من المناطق.

وثّقت شبكة رصد المداهمات في إحصائيّتها للأسبوع الثاني من شهر يوليو 2019 اعتقال 5 مواطنين، والحكم على 4 أطفال وعالم دين بالسجن، واقتحام عدد من البلدات مع استنفار عام في العديد من المناطق.

المعتقلون هم: علي إبراهيم المؤمن (كرانة)، كرار عبد النبي (جدحفص)، علي خالد (أبو صيبع)، أحمد عبادي، السيد محمد السيد حسن (كرزكان). 

وقال إنّ المحاكم الخليفيّة الفاقدة للشرعيّة أصدرت حكمًا بالسجن لمدة عام على الشيخ «محمد الماضي» بتهم تتعلق بحرية الدين والمعتقد، وحكمًا بالسجن لمدّة 3 سنوات على 4 أطفال من بلدة الدراز هم: «السيد علي طه فضل، السيد أحمد موسى فضل، السيد مرتضى صادق فضل، منتظر علي ميرزا الريس»، كما منع الكيان الخليفيّ صلاة الجمعة في جامع الإمام الصادق «ع» في الدراز للأسبوع الـ168 على التوالي.

وعن الحراك الثوريّ ذكرت أنّ ثوّار بلدة النويدرات علّقوا صور الرموز والقادة على جدران البلدة لتزدان بها، وفي المقابل ألصقوا صور الطغاة من آل خليفة وخاصة المتصهين خالد بن أحمد على حاويات القمامة، كما أشعلوا نيران الغضب على مشارف شارع الشهيد علي المؤمن دفاعًا عن المعتقلين السياسيّين، وخطّوا الشارع الرئيس بأسماء الطغاة حمد وخليفة بن سلمان وآل سعود والكيان الإسرائيليّ، ليكونوا مداسًا للأقدام وعجلات السيارات.

وشهدت بلدتا أبو صيبع والشاخورة تظاهرة ثوريّة تضامنًا مع معتقلي الرأي وتنديدًا بالتطبيع مع الصهاينة المجرمين، كما نفذ ثوّار البلدتين حراكًا ثوريًّا غاضبًا طاردوا خلاله المرتزقة الأجانب، ورشقوهم بالمولوتوف.

وفي رصد القطيف تأكّد خبر استشهاد الشاب «ماجد آل آدم» بعد إصابته في أحد المنازل ببلدة الجش في الهجوم الدموي الذي نفذته عصابات آل سعود يوم الثلاثاء 2 يوليو 2019.



المواضیع ذات الصلة


  • اعتقال فتى من باربار ونقله إلى سجن الأحداث 
  • محاكمة الناشط «موسى عبد علي» في لندن تكشف مخطط اغتياله في سفارة البحرين 
  • تجديد حبس «خطيب حسينيّ» لأسبوعين  
  • مصير معتقل الرأي «علي الوزير» في خطر بعد التعذيب الوحشي والتهديد بالتصفية 
  • تجديد حبس خطيب حسينيّ واعتقال شقيقين  
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *