×

جماهير الثورة تستقبل بحفاوة عددًا من المحرّرين

 تقديرًا لمقاومة معتقلي الرأي المحرّرين من السجون الخليفيّة استقبلت بلدتا المعامير والمصلى عددًا منهم باستقبال حاشد.

 تقديرًا لمقاومة معتقلي الرأي المحرّرين من السجون الخليفيّة استقبلت بلدتا المعامير والمصلى عددًا منهم باستقبال حاشد.

فبعد ثلاث سنوات على خلفيّة سياسيّة عانق يوم الأربعاء 10 يوليو/ تموز 2019 كلّ من السيد هاشم القصاب وخليل مرزوق ومحمد عيسى حبيب الذين اعتقلوا في قضيّة تفجير العكر الملفقة، الحريّة بعد تحطّم القيود الخليفيّة الجائرة عنهم.

 وقد عبّرت جماهير الثورة التي سارعت لاستقبالهم عن تقديرها وتثمينها لصبرهم وصمودهم، وعن عزمها على مواصلة الحراك الثوريّ حتى تحقيق أهداف الثورة.

يُذكر أنّه في هذه القضيّة لا يزال المعتقل المحكوم عليه بالإعدام «حسين مرزوق» قيد الاعتقال.



المواضیع ذات الصلة


  • برلمانيون بريطانيّون يطالبون النظام الخليفيّ بالإفراج عن الأطفال 
  • خضوع الرمز المعتقل «الشيخ محمد المقداد» لعمليّتين جراحيّتين
  • تأجيل محاكمة 4 أطفال على خلفيّة سياسيّة بالرغم من الدعوات الدوليّة للإفراج عنهم 
  • حرمان عدد من معتقلي الرأي في جوّ من الخروج للتشمس والعلاج 
  • رصد المداهمات: اعتقال شابين على خلفيّة سياسيّة 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *