×

الكيان الخليفيّ يماطل في علاج معتقلي الرأي المريضين «إلياس الملا» و«يوسف حسن جاسم»

أفادت مصادر حقوقيّة بأنّ إدارة سجن جو لا تزال تماطل في علاج معتقل الرأي المريض بالسرطان «إلياس الملا»، ما يعرّض حياته للخطر.

أفادت مصادر حقوقيّة بأنّ إدارة سجن جو لا تزال تماطل في علاج معتقل الرأي المريض بالسرطان «إلياس الملا»، ما يعرّض حياته للخطر.

فالملا إضافة إلى مرضه يواجه اليوم مصيرًا ثانيًا بعد إصابته بكسر في الذراع والمعصم وإخضاعه للجراحة من دون متابعة دوريّة جعلته عرضة للإعاقة كما تعبّر والدته، حيث كان قد تعرّض لحادث الكسر المضاعف في 27 مارس/ آذار 2019، وبعد أكثر من أسبوعين خضع لعمليّة جراحيّة لتقويم العظام بدعائم حديد، كان من المفترض أن تنزع في 30 أبريل 2019 ولكن لغاية اليوم إدارة سجن تماطل بنقله إلى المستشفى للمتابعة، مع وجود قلق من إصابته بالتهاب أو عدم التئام العظام بشكل صحيح، وفق المصادر.

كما نقلت عن والدة معتقل الرأي «يوسف حسن جاسم» مطالبتها بتمكينه من حقّ العلاج، حيث إنّها تلقت أنباء يوم الثلاثاء 2 يوليو/ تموز 2019 تفيد بتعرّضه إلى الإهمال الطبي والاستهتار في حقه بالعلاج، وهو يتعرض لسوء المعاملة من أحد مرتزقة السجن الذي سحبه على الأرض بعد أن طالب بعرضه على طبيب لأنّه يعاني من أمراض، إضافة إلى نقله للحبس الانفرادي بشكل متكرر من دون سبب.
ومعتقل الرأي يوسف يقضي حكمًا بالمؤبد على خلفيّة سياسيّة ويعاني من أمراض ومضاعفات من إهمال العلاج ومنها الآلام الحادة في المعدة وذلك بسبب إصابته بجرثومة المعدة من دون علاج حتى اليوم، ويعاني من آلام أسنان ومشاكل في العظام والمفاصل.



المواضیع ذات الصلة


  • حرمان عدد من معتقلي الرأي في جوّ من الخروج للتشمس والعلاج 
  • معتقلو الرأي يفنّدون أكاذيب ما تسمّى «المنظّمة الوطنيّة لحقوق الانسان»  
  • تعذيب المعتقلين في السجون الخليفيّة لرفضهم العمل كمخبرين للنظام الجائر
  • النظام الخليفيّ يجبر المعتقلين على شراء بضاعة صهيونيّة 
  • استمرار الانتهاكات في السجون الخليفيّة وسط صمت مما يسمّى «المؤسسة الوطنيّة» 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *