×

بيان ائتلاف 14 فبراير: شعبانا البحراني والفلسطيني بموقفهما المشرّف الضاغط والرافض لصفقة ترامب أفرغاها من شكلها ومضمونها

ثمّن ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير الإجماع الوطنيّ واللحمة الشعبيّة اللذين تجسّدا على أرض الواقع في البحرين وفلسطين، وعبّرا عن أصل الموقف والقرار الشعبي الرافض لما يُسمّى بصفقة القرن التي استضاف ورشتها المشؤومة حكّام آل خليفة في المنامة.

بسم الله الرحمن الرحيم

نثّمن في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير الإجماع الوطنيّ واللحمة الشعبيّة اللذين تجسّدا على أرض الواقع في البحرين وفلسطين، وعبّرا عن أصل الموقف والقرار الشعبي الرافض لما يُسمّى بصفقة القرن التي استضاف ورشتها المشؤومة حكّام آل خليفة في المنامة.

فالحراك الشعبي في البحرين والمواقف الموحّدة في فلسطين عرّت صورة نظام آل خليفة أمام الرأي العام العربي والعالمي وكشفت حقيقة التضاد والتباين بين موقف الشعب البحراني الرافض للتطبيع مع الكيان الصهيوني وموقف أبناء أسرة الحكم الخليفي الذي هرولوا، وبصورة مشينة، إلى المتصهين كوشنر والمسؤولين الصهاينة على بيع فلسطين الغالية في مزاد رخيص سمّي بورشة المنامة .

فشعب البحرين أكّد مجدّدًا أنّه ثابت على مواقفه ومبادئه التاريخيّة من قضيّة فلسطين المركزيّة، وأنّه كباقي شعوب المنطقة الحرّة لا يبيع الحقّ الفلسطينيّ أو يشتريه، ولا يساوم على أيّ ذرة تراب من فلسطين الحبيبة .

وإنّنا في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير نشيد، بكلّ ما تحمله كلمة الإشادة من معنى، بحضور أبناء المقاومة في البحرين في الشوارع على الرغم من القبضة الخليفيّة الأمنيّة الشعواء والمسنودة من الجيش السعودي والإمارتي، حيث أصبحت قرى البحرين ومناطقها مسرحًا ميدانيًّا وشاهدًا على هذا الرفض، فيما تدخلت القوات الأمريكيّة بحرًا وجوًا لحماية الورشة، وهو ما يعكس عدم ثقة الإدارة الأمريكيّة بقدرات الكيان الخليفيّ الأمنيّة والعسكريّة.

وكذلك نثّمن المواقف المشرّفة للحكومات العربيّة والمجالس الشعبيّة التي رفضت المشاركة في هذه الورشة اللعينة، وقد سجّلوا جميعًا أسماءهم في قائمة الشرف، ولم يلتحقوا بقوائم العار والخيانة العربيّة الأخرى.

نقول، وبكلّ فخر، إنّ شعبينا البحراني والفلسطيني بهذا المشهد المشرّف  الضاغط والرافض لصفقة ترمب أفرغا هذا المخطط اللعين من شكله ومضمونه، فلا قيمة له تذكر أصلًا حيث رحّب الأحرار في المنطقة العربية ومحور المقاومة في العالم بهذا الثبات والصمود للشعب البحراني على الرغم من الاضطهاد الممنهج الذي يتعرض له أبناؤه يوميًّا من حكّام آل سعود وآل نهيان وآل خليفة البعيدين عن نهج هذه الأمّة وطموحاتها ومستقبلها .

تحيّة من ائتلاف شباب ثورة الرابع عشر من فبراير إلى كلّ حرّ وحرّة في العالم، وإلى كلّ صوت وموقف ونفس مقاوم، وإلى كلّ من يرفض التطبيع مع الصهاينة المغتصبين لأرض فلسطين الحبيبة، وألف تحيّة للأسرى في السجون الخليفيّة والسجون الصهيونيّة، وما النصر إلا من عند الله.

صادر عن: ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير

السبت 29 يونيو/ حزيران 2019 م

المنامة – البحرين المحتلة



المواضیع ذات الصلة


  • ائتلاف 14 فبراير يدعو إلى المشاركة في فعاليّات «يوم الأسير البحراني»
  • ائتلاف 14 فبراير يعزّي شعب البحرين بوفاة الدكتور خليل العرادي
  • الشيخ عبد الله الصالح: صفقة القرن ومخططات التطبيع ستبوء بالفشل دائمًا
  • وكالات أنباء: ائتلاف 14 فبراير يؤكّد أنّ شعب البحرين لن يساوم ولو على ذرّة تراب واحدة من فلسطين
  • ائتلاف 14 فبراير: موقف الشعبين البحراني والفلسطيني الرافض لصفقة ترامب أفرغها من شكلها ومضمونها
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *