×

استمرار الحراك الثوريّ رفضًا للتطبيع الخليفيّ مع الصهاينة

ما زال ثوّار البحرين يصعّدون حراكهم الغاضب والرافض للتطبيع الخليفيّ مع الكيان الصهيونيّ ولصفقة القرن.

ما زال ثوّار البحرين يصعّدون حراكهم الغاضب والرافض للتطبيع الخليفيّ مع الكيان الصهيونيّ ولصفقة القرن.

وفي هذا السياق رفع ثوّار بلدة المقشع يوم الخميس 27 يونيو/ حزيران 2019 أعمدة الغضب على مرأى من عصابات المرتزقة، وتمكّن ثوّار بلدتي المصلّى وإسكان جدحفص من قطع شارع السهلة العام بنيران الغضب.

في أبو صيبع والشاخورة اشتبك أبطال الميادين مع المرتزقة الخليفيّين، وفي واديان في جزيرة سترة رشقوا مدرّعاتهم بالزجاجات الحارقة «المولوتوف»، بعد أن خطوا الطرقات بأسماء الطغاة والعلم الصهيوني لتكون مداسًا للمارة.

كما انطلق أهالي العاصمة المنامة في مسيرة ثورية أكّدوا فيها تمسّكهم بالقضيّة الفلسطينيّة ورفض أيّ محاولة لتصفيتها.



المواضیع ذات الصلة


  • الكيان الخليفيّ يداهم عدّة مناطق ويعتقل عددًا من الشبّان
  • توزيع العدد الثاني عشر من «زاد الثائرين» في المقشع
  • الشعارات الثوريّة الحسينيّة تزيّن جدران بلدة المقشع
  • بلدة المصلّى تفتتح موسم عاشوراء برفع راية الإمام الحسين «ع»
  • أهالي المصلّى يتظاهرون تضامنًا مع معتقلي الرأي
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *